الجزائر من الداخل

كيف ساعد كمال البوشي المحققين والمحكمة ؟

 

بالرغم  من  أن قضية كمال البوشي تعد احدى أهم انجازات الأجهزة الأمنية على الاطلاق في مجال التصدي لتهريب المخدرات،  إلا  أن  القضية  الثانية التي اتهم فيها البوشي والمتعلقة بعقود الملكية  والرشاوى الممنوحة للعشرات من اطارات الدولة كانت على قدر من السهولة ، لدرجة ان هيئة المحكمة التي حاكمت البوشي  ومن معه من كبار الموظفين ، استغلت الفيديوهات والتسجيلات التي كانت لدى كمال البوشي ونشرتها اثناء المحاكمة .

محكمة سيدي أمحمد  خصصت لأول مرة جلسة بشاشة جد عملاقة تثبت تورط المتهمين ال 12 و بث القاضي مقاطع تصويرية إلتقطها البوشي ، و لم يجد المتهمون أي طريقة للهروب أو تكذيب الفيديوهات التي تؤكد حصولهم على رشاوي ومزيات

وقام البوشي بتسجيل  قائمة المكالمات الخاصة بالمتهم الرئيسي في قضية الكوكايين، إلى جانب لقطات الفيديو وتسجيلات كاميرا المراقبة، التي كان يستعملها كمال البوشي بفيلاته الواقعة بالقرب من مقبرة بن عكنون وهي البناية

وكان قاضي تحقيق القطب الجزائي المتخصص لمحكمة سيدي أمحمد قد أودع ، 12 مشتبها فيهم تورطوا في تلقي مزايا غير مستحقة الحبس المؤقت، إلى جانب إيداع 6 آخرين في القضية المعروفة بـ7 قناطير كوكايين المحجوزة في وهران

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق