في الواجهة

كتائب عز الدين القسام تثير الرعب في القاهرة وتل ابيب لماذا ؟؟

غسان سلامة درويش
ـــــــــــ

فاجئت كتائب عز الدين القسام الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية الجميع ، بمبادرة جديدة تقضي بإحداث فراغ سياسي في قطاع غزة لإرباك دول الحصار ، وعلى راسها اسرائيل والحكومة المصرية، وتشير مصادر إعلامية إلى أن هذه المبادرة
أدخلت القيادات السياسية في القاهرة وتل ابيب في حالة من الرعب ، فقد تناقلت صحف فلسطينية ما تضمنته مبادرة طرحتها كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة حماس مبادرة لحل الأزمة الراهنة مع السلطة الفلسطينية، مؤكدة أن الجناح المسلح لحماس قدم مبادرة سياسية تعد خطة مقترحة من أربعة بنود للتعامل مع الأوضاع اللا إنسانية فى غزة.
ونشر موقع “أمد” الفلسطينى، اليوم الخميس، بنود الخطة التى تتلخص فى إحداث حالة فراغ سياسى وأمنى فى غزة، قد يفتح الباب على مصراعيه لكل الاحتمالات بما فى ذلك حدوث مواجهة عسكرية مع إسرائيل.
وتتكون الخطة التى طرحها القسام، من أربعة بنود، يتمثّل أبرزها بإحداث حالة من الفراغ السياسى والأمنى فى غزة، إذ تتخلى حركة حماس عن أي دور في إدارة القطاع، وتكلّف الشرطة المدنية بدورها فى تقديم الخدمات المنوطة بها، وتقوم بعض المؤسسات المحلية بتسيير الشؤون الخدماتية للمواطنين.
وتضمنت بنود الخطة أن تتولى كتائب القسام والأجنحة العسكرية التابعة للفصائل الفلسطينية، بملف السيطرة الميدانية الأمنية، وتتولى الأجهزة الأمنية فى وزارة الداخلية التى تديرها حركة “حماس” بمتابعة الأمور الميدانية المدنية فقط.
المبادرة الجديدة تضع القاهرة التي تفرض غلقا لمعبر رفح أمام مشكلة حقيقية الحكومة المصرية الحالية لن تجد من تفاوضه في غزة ولن تجد جهة سياسية ، اما في تل ابيب فإن الحكومة الإسرائيلية ستجد نفسها في مواجهةفرغ امني ، يضعها امام اختيارين احلاهما مر إما الحرب إما رفع الحصار .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق