الصحافة الجديدةدراسات و تحقيقات

” قوى غير دستورية أحضرت هوراي برياح مكلفا بالإعلام في الولاية “

كنا قد وعدناكم  بعد المقال الذي نشر في الجزائرية للأخبار ، والذي حمل عنوان ”حكاية العصابة التي تحكم دار الصحافة بسيدي بلعباس” عن حوار مع صحافي معروف من دار الصحافة ، له مكتب بداخل الدار، ويعمل في جريدة محترمة،ومعظم أوقاته تجده في دار الصحافة،وله سمعة طيبة وليس له عداوة مع آي صحافي لأن الجميع يحترموه ، لكنه وافق على الحوار معنا بشرط  أن لا نذكر اسمه  في الحوار ، وكنت قد وعدته أن كل كلمة سيقولها في الحوار سواء جريئة أو خطيرة ستنشر بإذن الله.

الحوار كاملا:

_  سيدي الكريم  مرحبا بك معنا في الجزائرية للأخبار  ، وشكرا على قبول الدعوى

_ العفو أخي أنا الذي أشكرك على احترام شروطي لهذا الحوار ، واشكر موقع الجزائرية للأخبار على المقالات الجريئة والمواضيع الشيقة

_ شكرا لك أستاذ  ، نبدأ على بركة الله بالأسئلة :

السؤال الأول : ما الذي يجري داخل دار الصحافة بولاية سيدي بلعباس ، وهل أخطأنا حينما وصفنا البعض منهم  بالعصابة ؟

الجواب :  ما يجري لم يبدأ البارحة أو اليوم وإنما مند سنين ، مند أن بدأ أمثال (عباس بلاحة ) و ( القاسم بوسماحة )  يستغلون الصحافة من أجل حاجتهم الشخصية،يستغلون تودد المسؤولين إليهم لقضاء مشاكلهم،أريدك أن تعلم أن كل مشكلة وقع فيها صحافي في سيدي بلعباس سواء شاب أو كاهل أو امرأة  كان  لـــ عباس بلاحة يد فيها ، لقد تعودنا أن يراقب مقالات الصحافيين وأخبارهم جهة معينة ، إلا أن في بلعباس من يراقب جهتين ، الجهة الأولى معروفة والثانية هي عباس بلاحة ومن معه ، ولم يحدث أن ساند هؤلاء اي صحافي في أي مشكلة ، ودليل أدخل إلى  مكتب عباس بلاحة ستعرف ، أما بخصوص مقالكم على دار الصحافة  فقد حرر عدة صحافيين شباب .

السؤال الثاني : ما رأيك في المكلف بالإعلام  الجديد ” هوراي برياح “”

الجواب : هوراي برياح  لا يصلح أن يكون حتى ” بواب ” لمقر الولاية ، رغم أنه كان صحافي بجريدة الرأي المحترمة والتي تعلمنا منها الكثير والكثير ، إلا أنه إداريا فاشل  والمصيبة أنه لا يعترف بأنه فاشل ، يعتقد أن دور المكلف بالإعلام هو السيطرة على الصحافيين وطرد من يريد، وترك من يريد ، هيهات أن يكون صحافي مرتبط بإداري ، نحن الصحافيين لا نتسول المعلومة ، بل نحصل عليها ولا نركع لأحد من أجلها بسبب وظيفتنا،ولا نريد شيء من الولاية ، ولو لا المعلومات وقدوم  الوزراء إلى المدينة ما تكلم صحافي واحد مع المدعو ” هوراي برياح ” لقد أصبح هلتر ويمارس هلتريته على الشرفاء الصحافيين ، يتكبر على المعلومة  وكأنها مفتاح دخوله الجنة ، وهذا بحد ذاته عيب وعار،ولا أعرف كيف تخلت  الولاية عن المكلف بالإعلام السابق ”الحبيب ”.

السؤال الثالث : نعم صحيح أستاذ كيف تخلت الولاية  عن المكلف بالإعلام السابق  ”الحبيب ”

الجواب :  لا بل قل كيف ضغطت القوة  غير الدستورية  على الوالي طاهر حشاني حتى تخلى عن الحبيب ؟

السؤال الرابع : حسنا أستاذ كيف ضغطت القوة  غير الدستورية  على الوالي طاهر حشاني حتى تخلي عن الحبيب ؟

الجواب :  هوراي كان مجرد صحافي  سمحت له الفرصة ليكون موظف في إحدى مؤسسات الولاية ، وبما أنه كان مجرد ”ناكرة” أراد أن يقدم نفسه لأهل السياسة من أجل أن يخدمهم ،فجاءت الانتخابات التشريعية  فدخل مع حزب يعتبر من أحزاب الدولة ، أصبح الناطق الرسمي له ، هذا الحزب أفراده يمتلكون مناصب حساسة في مؤسسات الدولة ،  و بعد الانتخابات بشهور  ثم رسم لعبة خطيرة من أجل أن يكون هو المكلف بالإعلام في ولاية سيدي بلعباس

السؤال  الخامس : ممكن تخبرنا عن  هذه اللعبة سيدي الكريم ؟

الجواب :  بعد أن ركع الطاهر حشاني الوالي السابق للقوى  غير الدستورية ، طلبوا منه عدة طلبات كانت على رأسها توظيف هوراي برياح مكلفا بالإعلام  مكان ”’الحبيب”، فوجد الطاهر حشاني نفسه في إحراج كبير في طرد الحبيب أو التخلي عليه ، وجميع الصحافيين يشهدون له بالطيبة والعمل الاحترافي والاهتمام بالإعلام في سيدي بلعباس، فرد  اوالي على القوى  غير القانونية  بأنه لا يستطيع طرد الحبيب بدون سبب ، لكن هناك طريقة لو يجتمع صحافيين ويوقعون على طرد  الحبيب سأنفذ رغبتهم بكل سرور

السؤال السادس : كيف يوقعون على طرد الحبيب يا  أستاذ

الجواب : هي وثيقة مكتوب فيها أكثر من 20 صحافي على رأسهم  عباس بلاحة والقاسم  ، لقد وقعوا على  قرار واحد سلموه للوالي بحجة أن الحبيب المكلف بالإعلام يعرقل لهم عملهم ، وكأنهم يعملون ليلا نهارا ..

السؤال السابع : هل يعلم والي الولاية أحمد عبد الحفيظ ساسي ما يدور في مكتب المكلف بالإعلام ؟

الجواب :لأسف والي الولاية يعلم كل شيء ولا يحرك ساكنا ، يعلم كل صغيرة وكبيرة  لأنه  استغل  وجود صحافي ”راضون الزين” من أجل أن يعلمه بكل شيء  داخل مكتب ” الهوراي برياح ” و مع هذا أخطاء الوالي أصبحت جرائم إدارية بحق الصحافي في سيدي بلعباس ، وعد مني سأخبركم بكل شيء في الأيام القادمة عن هذه الأخطاء

حواره الصحافي  نورالدين بن غيور

وسيط تداول
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق