في الواجهة

قناة فرنسا 5 تتحرش بالشباب الجزائري

رابح بوكريش

 

استدعت وزارة الخارجية الجزائرية اليوم سفيرها لدى فرنسا للتشاور، على خلفية بثّ بعض القنوات العمومية الفرنسية برامج “هاجمت فيها الشعب الجزائري ومؤسساته . قناة فرنسا 5 معروفة بعدائها للجزائر منذ مدة ، وقد بثت عدة برامج حول الجزائر وكلها تهدف الى النيل من سمعة الجزائر
وتاريخها ونضالها أخرها أمس .

أثار فيلم وثائقي بعنوان “الجزائر حبيبتي” حول الحراك الاحتجاجي في الجزائر عرضته القناة الفرنسية الخامسة الثلاثاء، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي . بالإضافة  الى ذلك  تعليقات واسعة في الصحافة العربية و الأجنبية . وتناولته أقلام كثيرة بالرد والمناقشة والحيرة.

واعتبر العديد من الجزائريين أن الفيلم الذي أنجزه الصحفي الفرانكو جزائري مصطفى كسوس، أظهر الشباب المشاركين في الحراك يحتسون الكحول ويبرز موضوع الكبت الجنسي لهم، ويظهر فتيات يدخن في إشارة إلى الرغبة في اعتماد نمط حياة يكرس المساواة. ما لفت انتباهي كثيرا ثلاث فتيات تتراوح أعمارهم من 20-23 سنة بحالة سكر شديد . لقد أصبت بالذهول عندما شهدت المنظر”  صديقة احدهم كانت شبه عارية وهي في حالة سكر شديد، وتتحدث عن عدم وجود  ملاهي في الجزائر لكي تعيش وتمارس الجنس ” . والأخرى قالت في هذا البلاد الحب ممنوع .

والثالثة قالت في هذا البلاد لا يمكنك ممارسة الجنس إلا بعد الزواج . أما ما قاله الشباب في الفيلم استحي ذكره هنا لأنه يمس بسمعة الشباب الجزائري. على كل  حال هؤلاء الشباب  المنحرفين لا يمثلون الجزائر في شيء من أفعالهم وأقوالهم .الذي يعرف أن الفرنسيين أصبحوا مرهونين وفي قبضة الإعلام  الصهيوني وخاص فرنسا 5 لا تقلقه هذه الخرجات .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق