أخبار هبنقة

قصة رجل الأعمال و عضو البرلمان صديق عمار سعداني مع الصحفية الشقراء !

م آيت سالم

وصلت في عام 2015 الى الجزائر سيدة عشرينية فائة الجمال من جنسية فرنسية الى الجزائر، ومكثت أسبوعين في فندق شيراتون وقدمت نفسها على انها صحفية جاءت في زيارة عمل الى الجزائر لكن ما أثار انتباه عاملين في فندق شيراتون الجزائر هو أن السيدة فارعة الطول التي كانت تتحدث الفرنسية بصعوبة لم تحمل معها أي من معدات التصوير أو الصحافة كما أنها كانت تتنقل يوميا بعد الساعة العاشرة صباحا تقريبا على متن سيارة عضةو برلمان ورجل أعمال و هو من اقرب المقربين من الأمين العام الأسبق لحزب جبهة التحرير الوطني عمار سعداني الى وجهة مجهولة لا تعود منها إلا في ساعة متأخرة ليلا كل يوم على متن سيارة أجرة سوداء وقد أثار هذا السلوك استغراب بعض العاملين في فندق شيراطون الجزائر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق