أحوال عربية

قصة رئيس وزراء لبنان مع عارضة ازياء بيكيني من جنوب افريقيا

منقول
يتواصل الجدل بل والغضب في لبنان بسبب فضيحة علاقة سرية تربط رئيس وزراء لبنان سعد الحريري بعارضة ازياء بيكيني من جنوب افريقيا، بعد أن كشفت نيويورك تايمز خبر يشير إلى حصول العارصة على مبلغ فاق 16 مليون دولار من سعد الحريري، وقد صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية جدلا واسعا في لبنان بعد نشرها وثائق من محكمة في جنوب أفريقيا قالت إنها تشير لتقديم رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري أكثر من 16 مليون دولار لعارضة أزياء في عام 2013.

ولم يكن الحريري في منصبه الحالي عندما بدأ إرسال الأموال إلى كانديس فان دير مرفي، بل كان رئيسا لحزب المستقبل.

وتدعي عارضة الأزياء أنها التقت بالحريري في منتجع فاخر في بجزر سيشيل.
وفي رده كتب رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، على حسابه في تويتر، ليلة الثلاثاء (01 أكتوبر/تشرين الأول 2019): “مهما شنّوا من حملات ضدّي ومهما قالوا أو كتبوا أو فعلوا سأستمر في العمل ولن أتوقف”.

وتابع الحريري في التغريدة التي صاحبت فيديو حكومي عن أحداث اليوم في لبنان: “صحيح أننا نمر بأوضاع اقتصادية صعبة ولهذا علينا اتخاذ قرارات جريئة، وهذا أمر غير قابل للنقاش لأن ما لن نتحمله فعلياً هو انهيار البلد”.

وجاءت تغريدة الحريري إثر ضجة واسعة خلقها تقرير لجريدة “نيويورك تايمز” الأمريكية، أشار إلى أن الحريري قدم 16 مليون دولار لعارضة بيكيني من جنوب إفريقيا اسمها “فان”، ادعت أنها كانت معه على “علاقة رومانسية”، وأنهما التقيا في إقامة فخمة بالسيشل، حسب ما نقلته الجريدة عن وثائق قضائية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق