ولايات ومراسلون

قسنطينة ،، تقديم المشتبه فيهم في قضية تخريب المركبات أمام العدالة

قدمت مصالح أمن ولاية قسنطينة 10 مشتبه فيهم من الشباب الطائش ، بخصوص القضية المسجلة بشارع قيطوني عبد المالك مؤخرا ، المعنيين تتراوح أعمارهم بين 17 و 29 سنة باستثناء قاصر يبلغ من العمر 14 سنة.

القضية التي تعود حيثياتها لتاريخ 24 اكتوبر تم التحقيق فيها مباشرة بعد تلقي بلاغ من احد المواطنين بخصوص تواجد مجموعة من المراهقين المجهولين على مستوى ذات الشارع يقومون بتكسير زجاج السيارات المركونة ، ليتم التنقل على الفور الى عين المكان و من خلال المعاينة تم تسجيل عملية تخريب طالت 39 سيارة بالإضافة الى حالة سطو على محل ، المعاينة الميدانية من قبل فرقة الشرطة العلمية مكن من تحديد هوية المشتبه فيهم و بتعميق التحريات و الابحاث تم ايقافهم تباعا في عمليات متفرقة ، بتنسيق جهود كل فرق المصلحة الولائية للشرطة القضائية ، مع حجز مركبة نفعية من نوع “رونو ترافيك” استعملها المعنيون لتسهيل و تسريع عملية الفرار ، إضافة إلى كلب شرس هجين من نوع ستاف و أسلحة بيضاء مكسورة استعملت في التخريب.

القضية التي سجلت فيها 27 شكوى من قبل الضحايا تم تقديم أطرافها أمام النيابة المحلية بعد إنجاز ملف إجراءات جزائية من قبل الضبطية القضائية للفرقة الجنائية عن جناية تكوين جمعية اشرار بغرض الاعداد لارتكاب جنايات. جنح ضد الأفراد و الممتلكات ، التخريب العمدي لملك الغير باستعمال أسلحة بيضاء ، السطو على محل بتوافر ظروف الليل و التعدد ، استعمال مركبة لتسهيل الفرار ، و استعمال كلب شرس ، الإخلال بالنظام العام و بث الرعب في أوساط المواطنين.

للإشارة أن التحقيق في القضية رجح السبب الانتقامي من قبل أحد المشتبه فيهم الذي تعرض لاعتداء قبل أربعة أشهر من قبل حارس غير شرعي سابق لحظيرة سيارات بذات الشارع ، هذا الاخير تم إنجاز ضده ملف إجراءات جزائية منفصل بخصوص قضية الاعتداء.

 

خ.بلقاسم