ولايات ومراسلون

قرار والي ولاية بومرداس يثير إستياء وغضب سكان القصدير

تعيش ولاية بومرداس حالة من الغضب والإستياء بعدما عكست قرارات مسؤول الولاية تطلعات ألاف من السكان القاطنين بالمساكن القصديرية المنتظر تهديمها وتشريد العائلات، حيث إستغربت أكثر من 600 عائلة من هذا القرار خصوصا وأنهم كانوا ينتظرون إستئناف عملية الترحيل مثلهم مثل العاصمة ، وإنتفضت العائلات بغلق المقرات البلديات وتحديدا بلدية تجيلابين كانت الحدث الأبرز خصوصا بعدما أعلن رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية تجيلابين العصيان رافضا تنفيذ القرار الفجائي وقال بصريح العبارة لن أهدم وأشرد عائلات من دون أن يكون لها البديل، ولن أتسبب في ضياع العائلات في الشارع، وهو ما إعتبره السكان قرارا شجاعا من ممثلهم في البلدية وأعلنوا تضامنهم معه، بعدما صرح أنه لن ينفذ قرار التهديم حتى لو تعرض للعقاب، وللإشارة ، بومرداس في الأونة الاخيرة تعرف غليان غير مسبوف بعد أن بدأت الإحتجاجات من قاطني الشالهيات ببني عمران وقورصو.

 

العربي سفيان