في الواجهة

قرارات مهمة جديدة للرئيس بن صالح


العربي سفيان

من المنتظر أن يصدر عن رئيس الدولة ، عبد القادر بن صالح ، قرارات جديدة فيما يخص التعيينات بالمناصب التي أصبحت شاغرة بالعشرات بمختلف الإدارات نظرا للمحاكمات التي طالت مسؤولين و إيداعهم السجن المؤقت بتهم متعددة أغلبها دعم رجال المال و الأعمال

من بين الإدارات المعنية بتعيينات جديدة لمدراء جدد مديريات أملاك الدولة ، و مديريات الخدمات الجامعية و بعض من مناصب في مديرية النقل ، وبوازة المالية، و المؤسسة العمومية ذات الطابع الصناعي و التجاري المسماة الوكالة العقارية لمدينة الجزائر ، التي أصبحت بدون مدير بعدما تم إقالة مديرها أيضا الذي ظهر أن  قرار التوقيف جاء تبعا للإخطار بالمتابعة الجزائية الصادر عن النيابة العامة لمجلس قضاء الجزائر ضد المعني

ومن جهة أخرى لم يخرج المشهد السياسي في الجزائر من حالة الضبابية المفروضة عليه منذ أشهر، والتي زدت كثافتها بتحريك العدالة لملفات الفساد في حق عدد من رجال المال والسياسة في البلاد، وفي الوقت الذي يتابع فيه الجزائريون لأخبار توقيفات إستدعاءات لأبرز الشخصيات أمام قضاة التحقيق يظل هامش التشكيك في ميزان العدالة قائما أمام التعتيم الإعلامي الكبير حول نتائج التحقيقات التي باتت مطلبا شعبيا

حديث قايد صالح عن إستعادة العدالة لاستقلاليتها، فتح الباب على الكثير من التساؤلات في الشارع الجزائري، الذي يطالب بمزيد من الشفافية في تناول قضايا الفساد من حيث الإجراءات القانونية المتخذة، والشخصيات المعنية وأيضا نتائج التحقيقات الجارية في ظل الأزمة السياسية القائمة في البلاد، والتي تجعل فرضية إستعمال القضاء لتصفية الحسابات غير مستبعدة خاصة أمام تعالي أصوات سياسيين يحذرون من العدالة الإنتقامية في الفترة الإنتقالية للبلاد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق