أحوال عربيةفيديو

فيديو … ما هو سبب تراجع تركيا في مواجهة الاتحاد الأوروبي ؟

 

 

 

أكد نوفل الضو، مدير المركز الجيوسياسي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أن تركيا بدأت تستسلم في شرق المتوسط بعد الضغوط الأوروبية والعزلة الدولية.

ولفت خلال حواره لقناة الغد إلى أن المؤشرات خلال الـ24 ساعة الماضية، تدل على أن تركيا بدأت الاستسلام أمام الضغوطات التي تتعرض لها، نتيجة مواقفها الأخيرة، والقيادة التركية في صدد دراسة معمقة للمعاني التي حملها الموقف الأمريكي والأوروبي من قبرص واليونان.

وأشار إلى أن ما كان يسعى إليه “أردوغان” بتحركات عسكرية ليمد نفوذ بلاده عسكريا واقتصاديا عن حدود بلاده المعترف بها دوليا، انقلب تحجيما للدور الجيوسياسي التركي بالمنطقة، في حين أن “قبرص” الجزيرة الصغيرة التي كانت في موقف ضعف، بدأت تستقطب السياسات الدولية، وباتت موقع رهان أمني وعسكري أمريكي وأوروبي وبريطاني.

وأردف: “أردوغان مضطر للتراجع في ظل الضغوطات الدولية والأوروبية والعربية التي دفعته إلى إعادة حساباته على الأقل في المرحلة الحالية، وليس أمامه سوى التوجه للمفاوضات والقانون الدولي، وهما منا لم يكونا في مصلحته، لأن قوانين البحار واضحة “.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق