أحوال عربيةفيديو

فيديو.. مانويل في العراق… النتائج !

 

قال أستاذ العلوم السياسية، الدكتور احسان الشمري، ان العراق يمكن أن يستفيد من طبيعة التوتر بين فرنسا وتركيا، خاصة وأن باريس تسعى لوقف التمدد التركي في الوطن العربي.

وأضاف الشمري، خلال لقائه قناة الغد، أن العراق يمكن أن يستفيد من التوجه الفرنسي من خلال “مجلس الأمن الدولي” إذا ما استمرت الانتهاكات التركية في شرق المتوسط، موضحا أن العراق يمكن أن  ينشيء تحالفًا جديدًا مع فرنسا لمواجهة داعش.

وتابع الشمري: “فرنسا تتواجد في العراق ضمن مظلة التحالف الدولي، لذلك هناك توجه لتوسيع التعاون مع باريس من خلال شراء الأسلحة، وكذلك تبادل المعلومات الاستخباراتية”.

وعن زيارة ماكرون لإقليم كردستان العراق، أوضح الشمري أن ذلك يمثل تدعيما للإقليم كونه جزء من العراق، كما أنه يريد لبعض الجهات في الإقليم التأكيد على عدم مد علاقات عابرة للحدود العراقية مع تركيا على حساب السلطة الاتحادية.

ووصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى بغداد، اليوم الأربعاء، قادما من بيروت حيث أمضى يومين، حيث التقى الرئيس العراقي ورئيس وزرائه مصطفى الكاظمي.

وتعهد ماكرون بدعم العراق في مواجهة التدخلات الأجنبية ومكافحة تنظيم داعش الإرهابي.

وفي مؤتمر صحفي مع نظيره العراقي برهم صالح قال ماكرون إن التحدي الأكبر الذي يواجه العراق هو التدخل الخارجي، مشددا على ضرورة احترام سيادته على أراضيه في إطار التحالف الدولي.

من جهته شدد الرئيس العراقي برهم صالح على أن بلاده تتطلع لدور محوري في المنطقة.

وأكد صالح ضرورة أن يكون العراق دولة ذات سيادة، وليس ساحة صراع للآخرين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق