في الواجهةفيديو

فيديو .. تفاصيل أزمة داخلية في فرنسا بسبب رسم مسيء لعضوة جمعية وطنية فرنسية

 

 

عرضت قناة الغد تقريرًا  ظهر فيه موجة من مشاعر الغضب في فرنسا، بعد قيام مجلة فرنسية محسوبة على تيار اليمين المتطرف بنشر رسم يظهر إحدى نائبات الجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان) من ذوي البشرة السمراء وحول عنقها سلاسل كالعبيد.

وأضاف التقرير أن النائبة الفرنسية التى رسمتها المجلة هي دانييل أوبونو التى وصفت ما حدث بـ”فضلات عنصرية”، وانتقدت تيار اليمين المتطرف فى فرنسا وقالت :”مكروه و عديم الشفقة”.

وأوضح التقرير أن الدوائر الرسمية العليا في فرنسا أدانت العمل الذي قامت به المجلة بداية من الرئيس الفرنسي ومرورًا بالوزراء إلى النشطاء والمواطنين الذين اعتبروا العمل تجاوزًا خطيرًا فى وقت تستمر فيه المظاهرات بأمريكا والعالم ضد العنصرية والتأكيد على أن حياة السود مهمة. وتابع التقرير “عندما وجدت المجلة نفسها فى مأزق اعتذرت عن الرسمة فى بيان لها لكن لم تقبل النائبة الفرنسية الاعتذار ونشرت تغريدة قالت فيها “هذه الصورة إهانة لأسلافي وعائلتى وحركتى السياسية وصمة عار لا تمحى لقد أذيت شعبيتى وأنا مصممة أكثر من أى وقت مضى على محاربة العنصرية من أجل الحرية والمساواة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق