الحدث الجزائريفيديو

فيديو … تعديل الدستور الجزائري هو استمرار لإصلاحات الرئيس تبون عبد المجيد

أكد المحلل السياسي الصادق الأمين، أن الدستور الجزائري سيطرح بشكل كامل بعد التعديلات على الشعب في الاستفتاء.

وأضاف خلال حواره لقناة الغد، أن هناك معارضة حول طرح مشروع تعديل الدستور على البرلمان من العهد السابق  والذي يعتبره البعض برلمان ناقص للشرعية، لكن الظروف تجبر الجميع أن هناك مرحلة في حاجة للتوافق بين الجميع لتأسيس دولة قانون.

وأوضح أن أبرز التعديلات هي إحداث منصب رئيس الحكومة وإلزام الرئيس إسناد مهام رئاسة الحكومة للحزب الفائز بالأغلبية، لكن حال أن أسفرت الانتخابات عن أغلبية رئاسية من حق الرئيس تعيين رئيس الحكومة أو الوزير الأول في هذه الحالة.

وشدد على أن التحفظ الشعبي حول نقطتين في الدستور الجزائري أولهما مادة الهوية التي تقترح أن “تمازيغت” هي لغة وطنية ورسمية، أي جميع اللهجات  في الجزائر وليس لهجة معينة لذلك هذا مكسب للشعب الجزائري وتجنت الأجيال القادمة شر الفتنة.

وأكمل أن النقطة الثانية في الدستور التي أثارت جدلا هو المادة التي تنص أن الإسلام دين الدولة، فالبعض يطالب بإبعاد الدين عن الدولة، لكن المادة أرادت التعبير عن الشعب الجزائري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق