مجتمع منوعات

فن “الإيتيكيت” بين اللباقة و الرقي

يعتبر “الإيتكيت” مجموعة من السلوكيات و الآداب و القواعد التي تساهم بشكل مباشر في خلق صورة جذابة للأشخاص عند إتباعهم لها سواءا في العمل أو المناسبات العامة منها أو الخاصة و حتى في أيامهم العادية . بحيث أعتبر مؤخرا كعلما يقدم و يدرس للأشخاص؛ لتحديد القواعد السليمة لسلوكياتهم و ذلك قصد تسهيل عملية التواصل بين الأفراد و انبعاث روح الإحترام و الطيبة و الرقي خاصةً. ففي مقابلة عمل مثلا تعبر المصافحة القوية على الثقة بالنفس و الثبات ؛ أمّا المهزوزة توحي إلى الاّمبالاة و أن الشخص غير مؤهل بصورة كافية لتحمل مسؤولية هذه الوظيفة . لمائدة الطعام خانة “إيتيكيت” أيضا سواء كان عشاء عمل أو لمناسبة خاصة ؛ و لتفادي المواقف المحرجة و التصرفات العشوائية الغير اللاّئقة و الحفاظ على صورة لبقة يجب إتباع الآتي : ● إحترام الموعد المحدد و عدم التأخر أو الوصول قبله . ● إختيار الأطعمة التي يسهل تناولها . ● عدم البدئ بتناول الطعام قبل الآخريين . ● الجلوس بشكل مستقيم و عدم الميلان. ● تجنب خفض الرأس للمائدة و الحرص على رفع الأكل بإتجاه الفم . و للمرأة أكبر نصيب من “الإيتيكيت” للحفاظ على صورتها الأنيقة؛العصرية؛ الجذابة و الراقية. أوّلا : لا تقومي بزيارة أحد أبداً بدون مكالمة سابقة. ثانيا : لا تضعي حقيبتك على رجلك أثناء الجلوس، فإذا كانت صغيرة ضعيها على الطاولة، وإذا كانت أكبر علقيها على ظهر المقعد، أما إذا كانت حقيبة عمل أو لاب توب فمكانها على الأرض. ثالثا: الأكياس البلاستيكية هي للتبضع فقط، لا تستخدميها لوضع أغراضك الشخصية. رابعا : أقصى عدد من الاكسسوارات التي يمكنك وضعها هو 13، وتضمن الزراير والساعة، وما شابه ذلك. خامسا :في العزائم لا ترفضي أبداً المقدم إليك بحجة اتباع نظام أكل معين، على الأقل تذوقي وامدحي الأكل المقدم إليك. سادسا : لا تسألي أبداً عن ثمن شيئاً ما، فإذا أعجبكِ فستان على صديقة، امدحية فقط. سابعا: في صالات عرض الأفلام، اتجهي لمقعدك مواجهه الجالسين. ثامنا: الأسرار التي لا يجب الإفصاح عنها أبداً تضمن: العمر، الخلافات العائلية، الثروة، المشاكل الطبية، الهدايا.

ريم دحام