رأي

فلسطين الطفل زكي إياد زيد أصيب بورم دموي وصل قاع الجمجمة وأفقده البصر في عينه اليسرى

سامي  فودة

الطفل زكي إياد زيد لازم يتعالج أصيب بورم دموي وصل قاع الجمجمة
وأفقده البصر في عينه اليسرى
بقلم:- سامي إبراهيم فودة
مناشدة إلى السيد الرئيس أبو مازن
ومعالي الدكتورة مي الكيلة وزيرة الصحة
فخامة رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس/ أبو مازن، حفظه الله.
سيدي الرئيس، ما دفعنا لكتابة هذه المناشدة لفخامة سيادتكم هي الحالة المرضية التي يعيشها الطفل البريء زكي إياد زيد والذي هو في عمر الزهور ويسكن مخيم جباليا، قدره أنه أصيب في شهر 11/2019م بورم دموي نتيجة نزيف داخلي في البلعوم حصل على تحويلة طبية لمصر للعلاج في معهد ناصر بناء على المستشفيات المتعاقد معها من قبل السلطة الوطنية وكان من المفروض إجراء عملية جراحية فور وصوله لمصر ولكن الأطباء لم يتأخذوا قراراً بإجراء العملية واستمر لنحو 8 شهور على هذا الحال ما بين صور مقطعية ورنين وأشعة وتحليل عينة وفي النهاية تم تحويل الطفل للعلاج بمركز الجاما نايف،
ونظراً لظروف فايرس كورونا تأخرت التغطية المالية وعلى أثرها كبر الورم يوماً بعد يوم حتى وصل قاع الجمجمة وأفقده البصر في عينه اليسرى وخذلان في نفس الجانب وورم واضح في وجهه وأخذ جلستين لم تكن بالسهلة على حالته الصحية ولم تبدي أي تحسن على حالته الصحية واستمر النزيف واستمر الورم بالنمو وبقي يأخذ مسكنات ليستطيع النوم وعندما تبين بعدم تحسن حالة الطفل توجه والده إلى أطباء مخ وأعصاب ولخطورة حالته الصحية قرر الأطباء إجراء حقنة مادة لإيقاف النزيف ثم إجراء عملية لاستئصال الورم بأسرع وقت ممكن.
لهذا نناشد السيد الرئيس محمود عباس ووزيرة الصحة مي كيلة بإنقاذ حياة الطفل” زكي” قبل فوات الأوان بإصدار تعليماتكم لجهات ذات الاختصاص بتغطية مالية لعلاجه الطفل زكي..
اللهم إني قد بلغت اللهم فاشهد- سلامة الوطن بسلامة أبنائه المخلصين.
اللهم كُن مُعيناً له وأقر عين أهله برؤيته معافيا
للتواصل مع عائلة الطفل المريض/ 01220054193

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق