أخبار هبنقة

فرنسا وكأس أمم افريقيا

بما أن أولاد فرنسا لم يستطيعو إخفاء غلهم و كراهيتهم وضغينتهم وإنتمائهم العرقي لها إتجاه الجزائر وشعبها الحر لم يتقبلو واقع أن المنتخب الوطني وصل إلى نهائي كأس إفريقيا بكل جدارة وشجاعة و إستحقاق وأنها حققت نجاح تاريخي سوى فازت بالكأس أو لم تفز لاأن وصولها للنهائي هو بحد داته الكأس وأن الحراك بدأ يجني ثماره بدءا من الرياضة إلى كل القطاعات …وبما أنني شاهدت الكثير من أذناب فرنسا بدءا من أسيادهم إلى عبيدهم قد أعلنو دعمهم المطلق و علنا أنهم ضد المنتخب الجزائري وضد من يناصره و سيشجعون السنغال وهناك من شاهدتهم غيرو صور حساباتهم الشخصية على الفيس بوك بالعلم السنغالي ….وهنا فقد وجب علينا نحن أبناء الجزائر الأصليين الصد لهم و قصفهم بالثقيل وأكيد نواياهم االشريرة لا ولن تتحقق ………( كريم _ب)

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق