ولايات ومراسلون

فرار جماعي لمنتخبين محليين من أحزاب سياسية إلى الآفالان بولاية اليزي

قدم ثلاثة منتخبين محليين بولاية إليزي، استقالتهم من حزبي عهد 54 وجبهة المستقبل، واعلانو انضمامهم إلى حزب جبهة التحرير الوطني المساند للرئيس عبد العزيز بوتفليقة. يعيش حزبي جبهة المستقبل وعهد 54 بولاية إليزي، حالة اللا استقرار في الآونة الأخيرة قبل أشهر قليلة من الانتخابات الرئاسية المرتقبة في 18 افريل المقبل، فبعدما أعلن النائب بالمجلس الشعبي الوطني، حماني همة، قبل أسبوعين إستقالته من صفوف جبهة المستقبل، بسبب ترشح رئيسها عبد العزيز بلعيد للإنتخابات الرئاسية، مؤكدا في بيان أصدره أن الخط السياسي الذي ينتمي له يتنافى مع توجهات جبهة المستقبل، والإستقالة تنسجم مع توجهات وقناعات غالبية أهل المنطقة بدعمهم الإستمرارية وبرنامج رئيس الجمهورية، بدأت تتوالى على مكتب حزب جبهة المستقبل قرارات الاستقالة، حيث قدم هذه المرة رئيس بلدية جانت الياس ابراهيم، إستقالته من الحزب دون الافصاح عن وجهته المقبلة. ووفق بيان استقالة أصدره هذا “المير”، فإن قرار مغادرته حزب عبد العزيز بلعيد، جاء عن قناعة شخصية املتها مقتضيات الوضع الحالي وانعكاساته على تواجهاتنا وقناعاتنا السياسية التي تتطلب السعي دائما لما هو مناسب لنا في خضم هذ الحراك السياسي والتوجه الوطني العام حسب البيان. من جهة أخرى قدمت أسماء أخرى استقالتها من حزب عهد 54 الذي يقوده فوزي رباعين، ويتعلق الأمر بالمنتخبان لسمر لالة فاطمة عضو بالمجلس الشعبي الولائي وبوسماحة محمد منتخب ببلدية جانت وينضمون لحزب جبهة التحرير الوطني. وحسب المعلومات المتوفرة فإن هناك منتخبين محليين أخرين بولاية إليزي، يستعدون للاستقالة في الايام القادمة من أحزابهم الحالية بسبب مخالفة توجهات انتمائهم الحزبي الحالي وخيارته المطروحة حاليا في الساحة السياسية قناعاتهم وتوجههم الداعم لبرنامج الرئيس بوتفليقة.

عبد الكريم ش

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق