الجزائر من الداخل

غليزان… فضيحة في شركة تايال للنسيج

باشرت مصالح الأمن المختصة إقليميا تحقيق في قضية إنتاج أقمص صيفية من طرف مصنع طايال المتواجد بالمنطقة الصناعية سيدي خطاب بولاية غليزان  تحمل رمز الراية الأمازيغية والتي تم تداول بعض الصور بموقع الفيسبوك

 هذا و كشف مصدر ذو ثقة من داخل الشركة التركية الجزائرية أن هذه الأخيرة شرعت في إنتاج كميات كبيرة تعد بالألاف من الاقمصة التي تحمل شعار الراية الامازيغية و بعدة ألوان  حيث يتم حاليا تخزين كميات كبيرة بمخازن المصنع في انتظار تحويلها على صاحب الطلبية و هو الأمر الذي اثأر جدلا واسع في الأوساط السياسية خاصة وسط شباب الحراك بعد أن كانت السلطات قد منعت رفع راية غير الراية الوطنية كما منعت رفع الراية الامازيغية   و قصد معرفة حقيقة الأمر اتصلنا بالمكلف بالإعلام على مستوى الشركة المختلطة الجزائرية التركية و الذي أكد حقيقة الموضوع مؤكدا ان المعلومات صحيحة جزئياً

 حيث أضاف قائلا أولا، إن الأقمصة المعنية و  التي تقصدونها لا تحوي العلم الأمازيغي وإنما الحرف “ز” بكتابة التيفيناغ الإفريقية الشمالية

ثانياً، إن هذه الأقمصة تصنع بمصنع شركة تايال الجزائرية للصناعات النسيجية لفائدة زبون جزائري، وهو شركة مسجلة في ولاية تيزي وزو. massaessyle amazigh style    مضيفا انه يمكن الاطلاع على صفحة الشركة على موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك للألبسة تحمل نفس الرموز

و في انتظار ما سيسفر عنه التحقيق  و القرارات التي ستتخذها السلطات بخصوص الأقمصة المنتجة من طرف الشركة لفائدة زبون أخر تبقى الأقمصة المصنع تثير جدل واسع وسط الساحة السياسية  و الحرك بولاية غليزان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق