ولايات ومراسلون

غليزان : سكان بلدية سيدي لزرڤ يشتكون العطش

اشتكى سكان بلدية سيدي لزرق مركز بولاية غليزان من أزمة عطش حادة نغّصت الحياة اليومية للسكان وادخلتهم متاهة اللجوء إلى الآبار القريبة للتزود بهذه المادة الحيوية التي زاد الطلب عليها خلال هذه الأيام التي تعرف ارتفاعا محسوسا في درجة الحرارة، وقال عدد من سكان المنطقة في نداء استغاثة رفعوه إلى السلطات الولائية والمصالح ذات العلاقة بالمشكل، بأن أزمة التزود بالمياه الصالحة للشرب تفاقمت منذ حلول فصل الصيف والذي يعرف ارتفاعا محسوسا لدرجات الحرارة بلغ مستويات تفوق المعدل الفصلي، حيث أكدوا بأن المياه الصالحة للشرب تتدفق بمعدل ثلاث ساعات في اليومين وهي الحصة التي لم تشهدها المنطقة خلال العقود الماضية، حيث دفع الناقمين من الوضع إلى تخزين المياه بأي طريقة ولكن سرعان ماتنبض باعتبار أن استعمالها كبيرا،وأضافوا بأن أكثر المتضررين في المشكل هم الأساس سكان حي50 سكن حيث لا تصلهم المياه إلى الطوابق العليا.
درقاوي حاج زوبير .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق