أحوال عربية

عمل عسكري ايراني قبل نهاية العام حسب اسرائيل

منقول بتصرف
ـــــــــــــ
تتوقع أوساط استخبارية اسرائيلية عملا عسكريا ايرانيا في غضون اشهر قليلة، رد على العقوبات الأمريكية المسلطة على طهران، وحسب الموقع الاستخباراتي الإسرائيلي ديبكا فإن العمل العسكري قد يقع قبل نهاية العام الجاري ، واشار الموقع المقرب من الموساد إلى أن إيران تحضر لعمل عسكري عاجل في الشرق الأوسط، ردا على العقوبات الأمريكية على طهران.
زعم الموقع الاستخباراتي العبري “ديبكا”، أن إيران تستعد لرد فعل عسكري في الشرق الأوسط ردا على فرض الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات جديدة على طهران، بداية من أمس، الاثنين، الموافق الخامس من الشهر الجاري.
وادعى الموقع الإلكتروني العبري أن الجيش الإسرائيلي يستعد من جانبه بإجراء تدريبات عسكرية موازية، استعدادا لأي عمل عسكري إيراني متهور، خاصة مع إشارة الموقع الإسرائيلي إلى أن القادة الإيرانيين حاولوا الرد بتصريحات نارية على فرض الرئيس دونالد ترامب عقوبات جديدة على بلادهم.
ورجح الموقع الاستخباراتي، وثيق الصلة بجهاز الموساد الإسرائيلي، أن إيران سترد على تلك العقوبات بعمل عسكري قريب، ربما مع نهاية العام الجاري، وهو ما دعا الجيش الإسرائيلي إلى إجراء مناورات عسكرية موسعة، طوال الشهر الماضي، والجاري أيضا، الأول كان في أوكرانيا، في ظروف مناخية تشبه إيران إلى حد كبير، وهي المناورات التي سميت بـ”السماء الصافية”، واشتركت فيها طائرات من طراز “إف 15”.
في وقت قام الجيش الإسرائيلي بعمل عسكري آخر في قبرص، الأسبوع الماضي، في جبال ترودوس، على ارتفاع 1950 مترا، وهي الارتفاعات التي تقارب أو تتشابه مع ارتفاعات الجبال في وسط إيران. وهي الجبال التي تقيم فيها الحكومة الإيرانية منشآتها النووية وصواريخها المركزية.
وأضاف الموقع الاستخباراتي أنه قبل يومين أجرى سلاح الجو الإسرائيلي مناورات عسكرية تحت عنوان “علم أزرق أبيض”، للتدريب على أية تهديدات جوية.