ولايات ومراسلون

عملية أمنية هامة لدرك العاصمة

العربي سفيان

تمكنت، قيادة الدرك الوطني على مستوى العاصمة من إعادة الفرحة و البسمة على قلوب العشرات من المواليين الذين تعرضوا لسرقة أغنامهم قبل أيام ، حيث تم إسترجاع 3 ألاف رأس غنم تم سرقتها من ولايات أخرى و نقلها للعاصمة من أجل بيعها ، وهو ما تبين بعد تحقيق أمني موسع نتج عنه توقيف 4 أشخاص تلقوا هذه الماشية من جهات أخرى و كانوا بصدد بيعها عشية عيد الأضحى

وأفاد مصدر أمني عليم أن التقرير الذي أعدته قيادة الدرك الوطني، يبين أن معظم سرقات المواشي تتم خلال الليل أو الصباح الباكر في الأماكن والمستودعات الغير المحروسة بإستعمال المركبات النفعية السيارات المغطاة والشاحنات مستغلين الطرق الثانوية لتفادي الوقوع في قبضة مصالح الدرك، حيث أن السرقات تتم ليلة الأسواق بالسطو على المواشي حتى يتسنى لهم بيعها مباشرة في أسواق الولايات المجاورة أو العكس سرقتها من ولايات الداخلية و بيعها للعاصميين  وبفارق زمني قصير حتى لا يتم إنكشاف أمرهم أو توقيفهم، و حسب ذات التقرير فإن عصابات المواشي تتبع الشاحنات المعبأة وتحين الفرصة للأعتداء على أصحابها وسرقة مواشيهم، وتعمد شبكات السطو على الكباش إلى إفتعال حوادث مادية للمرور ليتم بعدها السطو على أصحاب الشاحنات

وقررت وحدات الدرك، القيام بنشاطات جوارية مع حث مربي الماشية على ضرورة إخطار مصالح الدرك فورا عن أي تحركات مشبوهة عبر الخط الأخضر، وتقوم وحدات الدرك الوطني بمراقبة منهجية وصارمة للعربات التي تقل الماشية للتأكد من مصدرها ووجهتها، كما تضمن وحدات الدرك حسب ذات التقرير تأمين وضمان تنقل الأشخاص والممتلكات عبر شبكة الطرقات لتفادي حالات السرقة والأعتداءات، وكذا تكثيف السدود ونقاط المراقبة والدوريات إبتداءا من الليل إلى غاية الفترة الصباحية وعلى مدار اليوم خاصة أيام أسواق الماشية من أجل مراقبة وتفتيش المركبات التي تنقل الماشية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق