ولايات ومراسلون

عمال و إطارات مستشفى محمد بوضياف الخروب يغلقون الطريق أمام مقر مديرية الصحة بقسنطينة

أعربوا عن تمسكهم برحيل مدير المستشفى


ينتظر أن يكشف عن نتائج اللقاء الذي جمع مدير الصحة بوالي قسنطينة (اليوم) أمس حول التدابير التي ينبغي اتخاذها لحل مشاكل عمال مستشفى محمد بوضياف الخروب قسنطينة و التي بلغت حالة انسداد بينهم و بين المدير بتواطؤ أطراف و فشل مساعي نقابة سيدي السعيد و نقابة الأطباء في حل الأزمة، و قد أحدثت الحركة الإحتجاجية التي شنها العمال أول امس أمام مقر مديرية الصحة حيث اغلقوا الطريق نتج عنها   صعوبة في تنقل المركبات،  لولا الشرطة التي طوقت المكان و فسحت الطريق، و قد طالب المعتصمون بنزول الوالي للتدخل و فتح تحقيق عن التجاوزات التي يقوم بها مدير المستشفى ،حاولنا الإتصال بمدير الصحة هاتفيا و لكن هاتفه لا يرد

اعتصم أول أمس مستخدمي مستشفى محمد بوضياف من عمال و إطارات طبية و شبه الطبي أمام مقر مديرية الصحة لولاية قسنطينة من الساعة العاشرة صباحا إلى غاية الساعة الثالثة مساءً طالبوا فيها لقاء مدير  الصحة و السكان و نزول الوالي للتدخل، معبرين عن تمسكهم برحيل مدير المستشفى رفيق بن داود، بعدما اتهموا مدير الصحة بالتواطؤ مع هذا الأخير ،  الذي تم تنصيبه على رأس المؤسسة منذ سنة و نصف تقريبا، و ذلك  لما تربطهما من قرابة و علاقة المصاهرة كما أنه ينحدر من ولايته،  و هذا ما دفع بمدير المستشفى لإستعمال السلطة و النفوذ، و معاملة الموظفين بشكل تعسفي، إلى حد أنه رفض تسديد  رواتبهم لشهر أفريل، و كذلك مردودية (جانفي، فيفري و  مارس 2019 )، و لم يستجب مدير الصحة لمطالب المحتجين، الذين تمسكوا برحيل المدير و طالبوا تعيين مدير جديد ذو كفاءة.

  و حسب تصريح المعتصمين فإن المستشفى يعيش مشاكل عميقة منذ تواجد المدير السابق عبد الكريم بلمهيدي،  و جاء المدير الحالي فكان نسخة طبق الأصل منه، و أضافوا ان المدير الحالي لم يقم بأيّ مبادرة في التحاور مع نقابة العمال الإيجيتيا و لا حتى مع نقابة الأطباء، و أوصد باب الحوار مع العمال و من يمثلهم، و وصف النقابتين باللاشرعية، كما كشف المحتجون عن ممارسات المدير التعسفية و  اللامسؤولة و القرارات الإنفرادية التي يتخذها ، حيث قام بتنحية مسؤولين في المصالح الإستشفائية و منسقين من مناصبهم و تعيين أشخاص لا علاقة لهم بالمهنة متهمين إياه بالجهوية، و قدم أحد  المسؤولين المعتصمين و هو المدعو ( ع.س ) الوضع داخل مصلحة طب الأطفال كعينة، و قال أنه كان بها 13 طبيبا مختصا و بين 05 أو 06 أطباء عامون تكونوا على يد البروفيسور زغود، لكن المدير أحالهم من منصبهم و أجبرهم على الإستقالة، و لم يبق بالمصلحة سوى 03 أطباء فقط، أما عن مدير الصحة، اضاف المحتجون أنه اشترط عليهم عودة المدير إلى منصبه مقابل توقيع كشف رواتبهم .

و سبق و أن أصدر مدير مستشفى محمد بوضياف الخروب  بيانا أوضح فيه الوضع داخل المستشفى كشف فيه  التصرفات اللامسؤولة لنقابة سيدي السعيد من خلال  التستر على غيابات الأطباء دون مبرر، و عرقلة مهام الإدارة في ممارسة الرقابة  و تحسين الخدمة العمومية ، و كشف في ذات البيان عن بعض الخبايا التي تحاول النقابة إخفاءها ، و يتعلق الأمر بالأطباء المختصين الذين ابدوا انزعاجهم من  الدورات التفتيشية الدورية التي يقوم بها مدير المؤسسة و أعوانه داخل المصالح، حيث سجلوا حالات غياب بالجملة و متكررة للأطباء لفترات طويلة و بدون مبرر،  و اشار إلى أن إدارة المستشفى قامت بتسوية جميع المستحقات المالية منذ 2015 إلى غاية 2018  بما فيها عمليات الترقية في الدرجات و المناصب العليا للمناوبة،  و ترسيم الموظفين و تسوية وضعيتهم لسنة 2017 ، و حل المشاكل المتعلقة بالتدفئة  و صيانة المولدات الكهربائية، تسرب المياه، إعادة فتح قاعة العمليات رقم 04 التي كانت مغلقة لسنوات عديدة، و اقتناء أجهزة حديثة للموظفين و الأطباء كل هذه المشاريع كلفت المستشفى مديونية بقيمة 19 مليار سنتيم.

علجية عيش
منطقة المرفقات

وسيط تداول
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق