رأي

عمال وموظفي العراق يدا بيد مع عمال وموظفي اقليم كردستان ضد سياسة الافقار

          

 

 

بيان برنامج العمل الوطني عن الصراع الدائر على براميل النفط بين الحكومة المركزية وحكومة اقليم كردستان

 

ليس لعمال وموظفي العراق اية مصالح معادية لعمال وموظفي اقليم كردستان، بل ان مصالح الطرفين ومصيرهم واحد ومشترك طالما يعيشون في جغرافية واحدة.

 

 

 

ان الصراع الدائر بين الحكومة المركزية في بغداد وحكومة إقليم كردستان في اربيل حول النفط ينعكس بشكل اقتصادي وسياسي على المجتمع برمته مما يدفع ثمنه العمال والموظفين في عموم جغرافية العراق. أن أطراف العملية السياسية لها مصالح سياسية واقتصادية في عدم حسم الصراع والكشف العلني امام الجماهير عن المفاوضات التي تعقد بين فترة واخرى بين أطراف الصراع حسب ادعاءاتهم التي تنشرها وسائل الإعلام المختلفة. 

 

أن مجموعات الإسلام السياسي والقوميين العروبيين في العملية السياسية، تستخدم ورقة رواتب عمال وموظفي كردستان كأداة ضغط سياسية لتمرير سياستها واتفاقياتها وتشكيل حكوماتها في بغداد، بينما تستخدم الاحزاب القومية الكردية هذه الورقة لطمس حقيقة الفساد الجاري من سرقات ونهب لأموال الموازنة التي كانت حتى عام ٢٠١٤ بمقدار ١٧٪  كحصة لإقليم كردستان لتذهب الى جيوب مسؤولي تلك الاحزاب اضافة الى التغطية حول عمليات تهريب النفط التي تحدث على قدم وساق بعيدة عن عيون الجماهير ولا تدخل الا في جيوب الاحزاب القومية الكردية الحاكمة سواء في السليمانية او في اربيل، لتدعي بالتالي ان من يقف وراء تجويع جماهير كردستان من العمال والموظفين والطبقات المحرومة هي حكومة بغداد، وليس سياستها المعادية حتى النخاع لمصالح جماهير اقليم كردستان والعراق. ان هذه السياسية التي تمارسها أطراف الصراع تودي بالتالي إلى دق إسفين قومي وعنصري بين عمال وموظفي كردستان وعمال وموظفي العراق، والفائدة بالتالي لكلا طرفي العملية السياسية من أجل ذر الرماد في العيون وتعمية الجماهير عن حقيقة الصراع والمصالح المادية التي تجمع الطرفين.

 

يا عمال وموظفي كردستان..

 

ان حكومة اقليم كردستان سواء سلمت النفط المقدر ب ٢٥٠ ألف برميل او لم تسلم الى الحكومة المركزية في بغداد، فأنها لا تصب في جيوب عمال وموظفي العراق كما لا تصب اموال نفط البصرة وكل العراق في جيوبنا نحن العمال والموظفين في العراق. ان من يستلم اموال النفط هم الاحزاب القومية الكردية والاسلامية والعروبية الحاكمة، وإنها منسجمة خلف الكواليس وتعقد الصفقات السرية والاتفاقيات فيما بينها، إلا أنها في العلن تظهر انها مختلفة وتصور صراعها بأن صراع من اجل مصالح الجماهير في كلا الجانبين.

 

اننا نعلن عبر هذا البيان، بأن من يقطع رواتبنا، من يسرقنا وينهبنا تحت مبررات سخيفة وواهية، من يهرب ثرواتنا من المنافذ الحدودية وبشكل رسمي وعلني ودون أي خوف او تردد في كردستان او في الجنوب او في الوسط، هم الشركات التابعة لأحزاب وقوى العملية السياسية التي تتحكم بالسلطة سواء في بغداد او في اربيل، وعلينا ان نضع يدنا بيد بعض، ونقف جنباً إلى جنب، وعدم افساح المجال وتسميم الاجواء بالعنصرية القومية لدق إسفين بيننا، فنضالنا واحد من اجل العيش الكريم والمساواة والحرية والرفاه.

 

لذلك علينا أن نعمل لتوحيد نضالنا من أجل تحقيق المطالب الآتية:

 

اولا: على حكومة بغداد وحكومة اقليم كردستان ان تنهي صراعها عبر حوار او مفاوضات علنية تنقلها وسائل الاعلام حول قضية النفط، فيجب عدم القبول بأية مفاوضات خلف الكواليس وعقد الصفقات السرية بين الجانبين. علينا عدم إعطاء الفرصة للتلاعب بمصيرنا المشترك.

 

ثانيا: ان عمال وموظفي العراق ينددون بشدة تجاه قطع رواتب عمال وموظفي ومتقاعدي كردستان من قبل الحكومة المركزية تحت اي مبرر ولن يقفوا مكتوفي الايدي إزاء تحويل معاشات ورواتب اخوتنا إلى ورقة سياسية ولعبة بيد طرفي الصراع.

 

ثالثا: وفي نفس الوقت أن برنامج العمل الوطني يرى بتوحيد رواتب عمال وموظفي ومتقاعدين كردستان مع عمال وموظفي والمتقاعدين العراق، لكي لا يتم التلاعب به من قبل الاحزاب القومية الكردية الحاكمة او من قبل حكومة بغداد.

 

إن برنامج العمل الوطني في مواجهة فيروس كورونا الذي يضم عشرات الاتحادات العمالية والاحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني يوجه ندائه الى عمال وموظفي كردستان لتوحيد نضالنا والعمل المشترك من أجل تحقيق الحرية والمساواة والرفاه لعموم عمال وموظفي وكل الشرائح الاجتماعية المحرومة في جغرافية العراق.

 

 

 

برنامج العمل الوطني في مواجهة فيروس كورونا

 

١٥ حزيران ٢٠٢٠

 

الاتحادات والاحزاب والمنظمات المنضوية تحت مظلة برنامج العمل الوطني

 

١-الاتحاد العام لنقابات عمال و موظفي العراق.

٢-الاتحاد العام لنقابات العاملين في العراق.

٣-اتحاد نقابات النفط في العراق.

٤-اتحاد النقابات العمالية و المهنية المستقلة في العراق.

٥-نقابة ذوي المهن الهندسية الفنية.

٦-الحزب الشيوعي العمالي العراقي.

٧-اتحاد العاطلين عن العمل.

 

٨-منظمة الطلبة التقدميين.

٩- تجمع شباب التنمية والبناء…

١٠-رابطة التربويين العراقيين …

١١-رابطة نحو المواطنية الشبابية-اقليم كردستان …..

١٢- منظمة الخير الانسانية     … ١٣ – معهد اكد اكد الثقافي.

١٤- منظمة انا ميسان لحقوق الانسان.

١٥- مؤسسة الحبوبي لطلبة و شباب العراق – ذي قار.

١٦- مركز ذر للتنمية.

١٧- رابطة خريجي الجامعات والمعاهد في العراق.

١٨- منظمة الاحرار لحقوق الانسان ميسان.

١٩_  جمعية نبع الحياة الانسانية.

٢٠- الجمعية العراقية لحقوق الانسان.

٢١_ منظمة أوان للتوعية وتنمية القدرات الديوانية

٢٢- منظمة المرأة الديمقراطية واسط

٢٣- منظمة هنا الشباب 

٢٤- منظمة انا بصري  للتنمية والتطوير

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق