الجزائر من الداخل

علي حداد خسر 200 مليار في 15 يوم

سفيان .ع

ما يفوق 200 مليار خسائر مجمع رجل الأعمال علي حداد لأشغال الطرقات و الري و البناء وبسبب سحب العقود المبرمة مع الشركات تم تضييعها في أقل من 15 يوما فقط، حيث نظم المئات من العمال إحتجاج أمام مقر الأوجتيا، جاء من أجل المطالبة بالأجتماع بالأمين العام للإتحاد العام للعمال الجزائريين سليم لباطشة ، حيث رفع هؤلاء المحتجون لافتات كتب عليها ضرورة الإسراع في صب أجورهم، إلى جانب العمل على إنقاذ المجمع أمام الخسائر الكبرة التي يتكبدها

صمت مريب من عائلة رجل الأعمال ، علي حداد، القابع بسجن الحراش منذ شهر فيفري المنصرم لما يحدث من غليان و فوضى بالمجمعات الخاصة بالعائلة ، من مجمع الاشغال العمومية الذي سحب منه مشاريع بالجملة وسط تخوفات من دخول الشركة في إفلاس نظرا لغياب المشاريع ، و يتخوف أكثر من 5000 عامل من شبح الإحالة على البطالة، بسبب الضبابية وعدم الوضوح الذي يخيم على المجمع الأكبر لأشغال الطرقات، مند سجن علي حداد، وكشف عمال المجمع بولاية الجزائر، عن تدمرهم مما أسموه التعسف الممارس في حقهم

وناشد عمال المجمع السلطات الوصية، بتوضيح الرؤية للعمال، سواء بإعادة هيكلة المجمع، أو غلقه نهائيا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق