الحدث الجزائري

علي بن فليس هل يلعب دور الأرنب مجددا ؟

ع قادري

علي بن فليس  شهد  المشاهد  كلها مع أو ضد بوتفليقة،  فقد كان مدير حملة بوتفليقة  الانتخابية في عام 1999،  ونافس  بوتفليقة في 2004 وخسر ونافس في 2014  وخسر ، وهو اليوم يبدوا قريبا من الترشح للانتخابات، فهل سيفوز هذه المرة ؟ ، يبدوا الأمر صعبا في مواجهة عبد المجيد تبون الذي خطف ترشحه الاضواء اليوم ، المهم بالنسبة للعملية الانتخابية هو المنافسة الشرسة ، بين  المرشحين  وهذه المنافسة الشرسة ستصنع قوة الانتخابات ، وهذا هو المطلوب الآن بالنسبة للعملية السياسية ،  و  بعد سحب عبد المجيد تبون لإستمارات الترشح اليوم  و جاهزية بن فليس للموعد الانتخابي برصيد ووعاء انتخابي من خزان الافلان  وبعض الاحزاب الداعمة  في انتظار فرسان حركة حمس والأرندي يتوقع الكثير من المتابعين للشأن السياسي بالجزائر  ان الحملة الانتخابية سوف تكون الأقوى في تاريخ الجزائر مع توقع ان تكون المناظرات التلفزيونية الأكثر مشاهدة ومتابعة

التوقعات لا تتوقف عند هذا الحد فقط فالكل مطمأن لأداء رفيع لهيئة شرفي وهذا قد يؤدي الى دور ثاني لرئاسيات 2019
اللجنة الوطنية المستقلة لتنظيم الانتخابات وكذا القانون العضوي للإنتخابات  الجديد ينص صراحة في حالة الدور الثاني  بعد اعلان النتائج من طرف المجلس الدستوري ينظم الدور الثاني بعد 15 يوما  من تاريخ صدور النتائج.
ق ع
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق