ولايات ومراسلون

على غرار الترقية في الرتب والدرجات فرع النقابة الوطنية للأساتذة الجامعين بغرداية يطالب الوصاية بصب المستحقات المالية للأساتذة

أصدر المكتب الولائي للنقابة الوطنية للأساتذة الجامعين بغرداية بيانا يناشد من خلاله الوصاية بالتدخل نظرا للتأخر الكبير في صب المستحقات المالية للأساتذة مما خلف حالة استياء وتذمر شديدين لهم .

وجاء في نص البيان الذي تسلمت “الجزائرية للأخبار ” نسخة منه ان الاساتذة الجامعيون والبالغ عددهم 400 أستاذ جامعي لايزال غالبيتهم ينتظرون صب مستحقاتهم المالية للمناصب العليا والساعات الاضافية لسنتين كاملتين ، بالإضافة الى عدم مراعاة وزارة القطاع الترقية في الدرجات والرتب ودراسة ملف المردودية الذي لايزال يراوح مكانه .

وذكر المكتب في نص بيانه ان الغلاف الممنوح للإدارة لم يسوي الا فئة قليلة جدا من الاساتذة بالنظر الى عدد الاساتذة بالجامعة علاوة على تأخر المردودية والتي ولدت احتقانا كبير بلغ خدا لدى الاساتذة مما سيؤثر على مهامهم يضيف البيان .

واضاف اعضاء المكتب ان الفرع النقابي لطالما انتهج سياسة النصح والتروي والسلاسة في التوفيق بين الادارة والجامعة ، بهدف حلحلة المشاكل والقضايا ، ضمانا للسير الحسن للمسيرة الجامعية ، الا أن ملف المخلفات بات يؤثر سلبا على هذه المهمة النبيلة لم يحرك منه الا اليسير الذي لا يفي بالمطالب المالية المشروعة للأستاذ المرفوعة لدى الادارة سابقا.

ووجه أعضاء مكتب النقابة بجامعة غرداية نداءا لوزير القطاع بالتدخل العاجل نتيجة حالة التشنج التي قد تصل الى سلسلة الاحتجاجات والتي يروج لها كثير بين أوساط الأساتذة ، من أجل ذلك يضيف أعضاء الفرع النقابي على وزارة القطاع ايضاح الامور وفرض الشفافية فيما يخص قوائم المسوى وضعيتهم والذين لم يسوى لهم والآجال المحددة لاستلام مستحقاتهم احصائيا .