رياضة

عـــواد عــبد الغــاني (هـــداف شـبيـبة تـيارت ) في حـوار لجـزائـرية للأخبار : “الصعود سيكون أجمل هـدية نـقـدمها للحـباش “

 

ياسين عواد
– بداية كيف الاحوال و كيف تقضي ايام شهر رمضان ؟ بخير ، يومياتي في هذا الشهر الفضيل اقضيها في البيت مع العائلة و قراءة ما تيسر من القرآن الكريم و اقامة الصلوات الخمس في وقتها ، اما في السهرة امكث في البيت و متابعة التلفاز و العاب الكترونية . – بالنسبة للتدريبات هل منحكم الطاقم الفني برنامجا خاصا؟ فيما يخص التدريبات ، انا اخضع للراحة بسبب الاصابة التي اعاني منها على مستوى العضلة المقربة و التي تلقيتها في المباراة الاخيرة امام شباب واد رهيو ، و بعد الفحوصات التي اجريتها منحني الطاقم الطبي فترة راحة ، و في حالة ما اذا تلقيت الضوء الاخضر من الطبيب للعودة ساعود للتدريبات من اجل المحافظة على اللياقة البدنية ولو انه غير كافي التدرب على انفراد،. – من دون شك اشتقتم الى اجواء المنافسة و المدرجات ، اليس كذالك؟ نعم ، شخصيا افتقد كثيرا لعب كرة القدم و اشتقت الى اجواء المنافسة و التدريبات الجماعية ، لم يبقى الكثير و المرحلة هذه لن تطول و ستزول بإذن الله و نعود الى اجواء و المباريات و الحماس ، نسئل الله ان يرفع عنا هذا الوباء . – تعليقك عن القرار الاخير بتعليق البطولة الى اشعار اخر ؟ أظن انه قرار صائب ، فالاوظاع لا زالت على حالها و لاعودة للمنافسة الى غاية عودة الحياة الطبيعية ، اتمنى ان نستأنف البطولة وتحقيق الصعود مع فريق شبيبة تيارت ، خاصة و ان الفريق في المراكز الاولى و لم يبقى الكثير لبلوغ الحلم الذي ينتظرة كل عشاق ‘ الزرقة ‘. – هل تعتقد ان الشبيبة قادرة على تحقيق الصعود هذا الموسم في حالة العودة الى المنافسة؟ بطبيعة الحال ، اذا ما تقرر استئناف البطولة من جديد اعتقد اننا قادرون على الصعود نملك كل القومات لتحقيق ذالك ، خاصة اننا نحتل المركز السادس الذي يؤهلنا للصعود نمللك فريق قادر على افراح التيارتية في نهاية الموسم . – ماهو شعورك و انت تعتلي صدارة هدافي بطولة الهواة الجهة الغربية ؟ حقيقة امر يسعدني و حافز معنوي ، الفضل يعود زملائي و الى المدرب الذي منحني الثقة ، لكن لقب الهداف ليس من اولوياتي ، هدفي مساعدة فريقي لبلوغ الهدف و صعود الفريق الى القسم الثاني ، البطولة لم تنتهي بعد و اتمنى ان ابقى على هذا المستوى و اسجل اكبر عدد من الاهداف . – بماذا تريد ان تختم هذا الحوار الشيق ؟ في الختام اشكركم على هذه الالتفاتة ، صحا رمضانكم ، نسئل الله ان يرفع عنا هذا الوباء و تعود الحياة الى طبيعتها و تستأنف البطولة لنهدي الشبيبة و محبيها الصعود انشاء الله اتمنى الشفاء لجميع المصابين و رحم الله المتوفين . “
حاوره :ياسين عواد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق