في الواجهة

عز الدين ميهوبي خايف

العربي .س

 اثارت الأخبار المتداولة  اليوم حول عزم اعضاء في أكبر حزبين في البرلمان  الجزائري ، شل البرلمان  والتمرد ، في حالة اقصاء حزبي الآفالان والارندي من الحوار  ، رعب  الوزير السابق للثقافة  عز الدين ميهوبي الذي سارع للرد والتوضيح .

  تداولت  اوسط في المجلس الشعبي  الوطني أحاديث عن تهديد نواب الحزب  بشل البرلمان في حالة استثناء الحزب من الحوار السياسي ،  الحديث عن  شل البرلمان في حال رفض لجنة الوساطة و الحوار دعوة الحزب للحوار و إقصائه، انتشر بسرعة في الساعات الـ 24 الماضية ،  لكن  الرجل الأول في الأرندي ميهوبي  عز الدين  نفى هذه الأخبار

وقال الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي ، عز الدين ميهوبي في تغريدة على حسابه في تويتر، “إن ما ورد في إحدى صحف اليوم خبرٌ عارٍ عن كلُّ صحّة ،  وأوضح ميهوبي، أنّه بصفته أمينا عاما بالنيابة للأرندي، فإنّه “يفنّدُ تفنيدًا قطعيا، أن يكون الحزبُ فكّر في إعتماد أسلوب كهذا كشل البرلمان

وكانت إحدى الصحف الوطنية قد نشرت مقالا اليوم الثلاثاء، قالت فيه إن حزبي الأفلان والأرندي يعتزمان شل البرلمان في حال تم إقصائهمما من المشاركة في الحوار

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق