في الواجهة

عبد المجيد تبون يصرح  ˮكفوا عن الإشاعات و إذا جاءكم فاسق بنبإ فتبينواˮ

صباح فلوح

حل  المترشح لرئاسيات  و المثير للجدل السيد ˮعبد المجيد تبونˮ ضيفا في قناة ومجمع ˮالشروقˮ ليلة أمس الثلاثاء  حيث تطرق في هذه الجلسة الإعلامية التي كانت مخصصة للإجابة عن بعض الأسئلة المتداولة في أوساط المجتمع الجزائري  و في الجرائد الوطنية ,ففي البداية نفى سيد  الوزير الأسبق بأن يكون مرشح لسلطة السابقة وقال في  حديثه من له دليل  على ذلك فليتفضل به و سوف تتأكدون من ذلك من خلال برنامجي الانتخابي  و جاء هذا على خلفية اتهام زعيم طلائع الحرية له ˮعلي بن فليسˮ في تصريح لصحافة  عندما قال ترشحه هو استمرار للعهدة الخامسة .

و تحدث عن سر العلاقة واللقاء الذي جمعه  مع  الوزير الأول الفرنسي التي كانت سببا في إقالته حيث رد بأن  الاجتماع كان في إطار  الشراكة والعمل لا غير و أخذت إذن من رئيس الجمهورية السابق ˮعبد العزيز بوتفليقة ˮ لأنني كنت في عطلة  سنوية من 03 إلى  18 أوت  و بعض الإطراف استغلت  هذا الموقف و سعت لإقالتي من المنصب في فترة دامت 20 يوما فقط  وكشف خلال اللقاء أن 6 أشخاص اجتمعوا في مدينة ˮمرسيلياˮ يتقدمهم احد  رموز النقابة العمالية  وقرروا تخصيص مبلغ 50 مليار  سنتيم  لتنحيتي  باستغلال الأقلام المأجورة  وهنا أشار لوجود صحفيين في هذه المؤامرة هذا و اعتمد ˮعبد المجيد تبونˮ في خطابه كثيرا على الأدلة القرآنية و الأحاديث النبوية .

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق