الحدث الجزائري

عاجل … كل تاجر أو مواطن يخالف هذا المرسوم التنفيذي الجديد سيمثل أمام القضاء

ليلى بلدي
يخول المرسوم التنفيذي الجديد الصادر في الجريدة الرسمية يوم الخميس والخاص بالزامية ارتداء الكمامة الجهات المكلفة بتطبيق القانون احالة المخالفين سواء كانوا مواطنين عاديين موظفين أو تجار أو اصحاب محلات خدمات على القضاء ، بتهم تعريض حياة الآخرين للخطر ، وقد أصدرت الحكومة الخميس المرسوم التنفيذي الخاص بإجبارية ارتداء الكمامات في الطرقات والأماكن العمومية وكذا في أماكن العمل والفضاءات المفتوحة.
ونص المرسوم على ضرورية إجبارية وضع الكمامات في الأماكن المغلقة التي تستقبل الجمهور وكل مؤسسة أوإدارة تستقبل الجمهور ملزمة بالامتثال للتدابير الجديدة، المرسوم يلزم المرسوم كل تاجر وكل من يقدم خدمات عمومية بالإمتثال للتدابير الجديدة وفرض إحترامها، و من خلال هذا المرسوم وجب على الأعوان العموميين بفرض إحترام إرتداء الكمامات، و وفي حال عدم وضع الكمامة يضع صاحبه تحت طائلة قانون العقوبات، وتدخل هذه في إطار التدابير الإجرائية والوقائية للحد من إنتشار وباء كورونا كوفيد 19.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق