الجزائر من الداخل

طلبة يطالبون بالإفراج عن معتقلي الرأي و المجاهد لخضر بورقعة

إثنان منهم سيحاكمون اليوم الخميس بمقر مجلس قضاء قسنطينة بتهمة حمل الراية الأمازيغية

أكد طلبة جامعيون مقاطعتهم الإنتخابات الرئاسية في حالة ما لم تستجب السلطة لمطلبهم في تحقيق التغيير و محاسبة باقي العصابة وقالوا أن حراكهم مستمر حتى ترحل الوجوه القديمة، مطالبين في ذلك إطلاق سراح معتقلي الرأي من الشباب و الإعلاميين ، الذين سيتم محاكمتهم اليوم الخميس بمقر مجلس قضاء قسنطينة وإطلاق سراح المجاهد لخضر بورقعة، و سيعتصم الطلبة اليوم الخميس أمام مقر المجلس احتجاجا على الممارسات التعسفية التي تمارس ضد كل من يطكالب بالتغيير

نظم أزيد من خمسين طالبا لكلا الجنسين مساء أول أمس وقفة احتجاجية بساحة الشهداء المقابلة لفندقي إبيس و نوفوتيل تنديدا بالممارسات التعسفية التي تمارسها الحكومة الحالية ضد نشاطاء سياسيين الذين اعتقلوا و سجنوا بتهم لا مبرر لها، و منهم المجاهد لخضر بورقعة التي يمر بظروف ضحية سيئة داخل شجن الحراش، وقد رفع الطلبة المعتصمون لافتات تنديد ، رافعين شعار: “من أجل جزائر ديمقراطية”، مهددين بتصعيد احتجاجهم و حراكهم الشعبي ما لم تستجب السلطات العمومية لمطالبهم المتمثلة في إطلاق سراح المعتقلين.

ومن المنتظرأن يحال غدا اللخميس ( اليوم) معتقل الرأي رؤوف الطاهر بوتاش أمام كحجلس قضاء قسنطينة، و الصحفي عبد المنجي خلادي بسبب منشوراته في الفضاء الأزرق ( الفيسبوك) و تعامله مع قناة المغاربية، في اليوم نفسه، و حسبما كشف عنه المعتصمون ستتم محاكمة شاب آخر من اصول أمازيغية و يقيم بولاية قسنطينة ، و كان هذا الأخير قد خمال الراية الأمازيغية في مسيرة من المسيرات السلمية الماضية، و قال الطلبة في حركتهم الإحتجاجية نحن أبناء الجزائر و عمودها الفقري و لسنا العصابة التي نهبة ثروات البلاد .

علجية عيش

منطقة المرفقات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق