إقتصاد الجزائر من الداخل

ضربة قاسية يتلقاها علي حداد من الحكومة

آمال قريبية
ــــــــــــ

نزل خبر قرار الحكومة الخاص بممارسة حق ” الشفعة كاملا في ملف تنازل الشركة الإسبانية عن اسهمها في شركة فرتيال، كالصاعقة على على حداد الذي كان يطمح في الاستحواذ
على اصول الشركة الاسبانية ، تتواصل مشاكل ” الفتى الذهي الثاني ” للدولة الجزائري على حداد على اساس أن الفتى الذهي الأول كان عبد المؤمن خليفة ، مع السلطة فقد قررت الحكومة عدم السماح لشركة علي حداد بالإستحواذ على شركة فرتيال، و نقل ملكية اسهم الشركة الاسبانية فلارمير إلى مجمع اسميدال التابع لمجموعة سوناطراك، وهذا ما قاله وزير الطاقة مصطفى قيتوني، في تصريح نقلته على لسانه صحيفة الخبر الصادارة اليوم حيث قال ان “الدولة ستمارس حقها في الشفعة كاملا في حالة تنازل الشريك الإسباني فيلار مير عن 45 في المائة من أسهمه في شركة فرتيال للأسمدة”، كأول رد فعل رسمي لنفي أي تنازل لصالح مجمع حداد الحائز على 17 في المائة من الشركة و34 في المائة لشركة أسميدال.

وضع الوزير من خلال تصريحه على هامش الندوة الصحفية، بفندق الميرديان وهران، حدا للجدل القائم حول شراء مجمع حداد لأسهم الشريك الإسباني “فيلار مير”، خاصة بعد نشر نقابة مؤسسة “فرتيال” لوثيقة رسمية تفيد بموافقة الوزارة الأولى على عملية التنازل وتخلي الدولة عن ممارسة حقها في الشفعة لاستعادة الأسهم المعروضة للبيع.

وكشف الوزير في ذات التصريح أن تخلف ممثلي الشركة والوزارة الوصية عن الجمعية العامة نهاية سبتمبر لترسيم التنازل لصالح مجمع حداد، هي رسالة واضحة لإظهار نية الدولة في ممارسة حقها في الشفعة.