الجزائر من الداخل

شيخ الطريقة الكنتية القادرية في الجزائر … سكان الجنوب الجزائري مع الانتخابات

أكد مقدم الطريقة الكنتية القادرية، سيد اعمر الشيخ الكنتي، اليوم الاحد ، أن سكان الجنوب داخل الحدود الجزائرية و حتى في دول الجوار، على أتم الاستعداد للمشاركة في الانتخابات الرئاسية، معلنا عن وقفة غدا الإثنين امام ساحة البريد المركزي للتشجيع على التصويت.

 خلال ندوة صحفية نشطها بمقر السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، قال مقدم الطريقة الكنتية القادرية، المنتشرة في الجزائر ودول الجوار كمرجعية في المذهب المالكي و العقيدة الأشعرية و التصوف، أن سكان الجنوب خصوصا البدو الرحل، على أتم الاستعداد للمشاركة في العملية الانتخابية، مشيرا الى أن بعض البدو الرحل قد عادوا للجزائر قادمين من دول الجوار لأداء واجبهم الانتخابي.

و ثمن سيد أعمر الشيخ الكنتي دور السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات و تسييرها لهذه المرحلة: قائلا “نحن نثمن ونؤيد ونشيد بدور السلطة وتسييرها لمرحلة الحملة الانتخابية، التي جرت في ظروف جيدة بعيدا عن العنف” ، جازما بمرافقتها “بصفتنا محايدين ومؤيدين للانتخابات”، ووصف دورها بـ”التاريخي”.

وفيما يخص الانتخابات في الجنوب، أكد بأن الرحل وسكان البود الرحل دخلوا الحدود الجزائرية، تحسبا لأداء حقهم وواجبهم الانتخابي، بالتصويت لأحد المترشحين الخمسة بعدما قطعوا مسافات كبيرة، معتبرا أن الحدث المرتقب هذا الخميس بمثابة “عرس انتخابي ينطلق اليوم بالنسبة للبدو الرحل”، ومن هذا المنبر يقول الشيخ الكنتي “ندعو كل الجزائريين إلى السير على خطى سكان الجنوب، الذين قطعوا مسافات طويلة متحليين بالروح الوطنية، من أجل الانتخاب”، وخلص إلى القول “الجزائري جزائري أينما كان، تهمه مصلحة البلاد، نحن مع الجزائر واحدة موحدة”.

كما أعلن الشيخ الكنتي عن تنظيم وقفة أمام ساحة البريد المركزي بالجزائر العاصمة للتشجيع على التصويت غدا الإثنين ابتداء من العاشرة صباحا قبل الذهاب الى الجنوب للتصويت.

للاشارة فبعد تصويت الجالية الجزائرية بالخارج التي انطلقت أمس السبت، سيؤدي البدو الرحل واجبهم الانتخابي إبتداءا من الاثنين على مستوى المكاتب المتنقلة ال135 الموزعة عبر الوطن، و هذا ثلاثة أيام قبل موعد الاقتراع لانتخاب رئيس الجمهورية القادم.

عماره بن عبد الله

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق