مجتمع

شرطة ميلة … حكاية المطوب رقم واحد في تاجنانت وكيف تم توقيفه في محل حلاقة ؟

بوجمعة مهناوي
لم تكن مهمة تعقب  أحد اخطر الملوبين في قضايا جنائية بـ  تاجنانت  سهلة بالنسبة للمحققين ، و عناصر الشرطة القضائية بأمن ولاية ميلة ، المطلوب الفار ، كان  محل تحريات تواصلت عدة اسابيع، بسبب تنقله المستمر  وتخفيه  عن الأنظار ،  لكن كل القصة انتهت في محل حلاقة .
فقد أوقف أول أمس عناصر أمن دائرة تاجنانت بولاية ميلة شخص خطير يبلغ من العمر 34 سنة مسبوق قضائيا، مبحوث عنه لدى الجهات القضائية، متورط في عدة قضايا إجرامية، كان في حالة فرار، حيث صدر في حقه أوامر بالقبض إثر تورطه في  قضايا  متعلقة بتكوين جمعية أشرار، تحويل وحجز شخص دون سند قانوني ، التقاط صور ومقاطع فيديو مخلة بالحياء لغرض الابتزاز والتشهير، التعذيب، التهديد، الاعتداء بالأسلحة البيضاء، حيث تم الترصد له وتوقيفه بمحل حلاقة وسط مدينة تاجنانت.
بالتنسيق مع النيابة المختصة بمحكمة شلغوم العيد تم تفتيش مسكن الموقوف، حيث عثر داخله على أسلحة بيضاء تمثلت في سيف تقليدي، مقذوفات حارقة، قارورة غاز مسيل للدموع ، ليتم تقديمه أمام النيابة المختصة بمحكمة شلغوم العيد بعد استكمال الاجراءات القانونية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق