رياضةفيديو

شاهد.. سباق النسخة 29 لحدث القفال السنوي للسفن الشراعية


قال هزيم القمزي مشرف عام سباق القفال 29 تشهد النسخة الحالية، مكرمة سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، برفع جوائز السباق لتصل إلى 12 مليون درهم، في رسالة تقدير واهتمام متواصل لأهل البحر والملاك، وجهودهم في تطوير السباقات، وتتضمن الجوائز 3 سيارات، لأصحاب المراكز الثلاثة الأولى، إضافة إلى المجسمات التراثية التي تحمل شكل السفينة التقليدية، وأيضاً كأس القفال الغالية، إلى جانب تتويج أبطال المرحلة الأولى بين صير بونعير وجزيرة القمر.

وأكد القمزي فى حوار خاص لبرنامج يوم جديد المذاع على فضائية الغد أن «القفال 29» سجل  رقماً قياسياً جديداً في عدد المحامل المشاركة، بوصولها إلى 131 سفينة، تقطع مسافة تزيد على 50 ميلاً بحرياً، من نقطة الانطلاقة في جزيرة صير بونعير، مروراً بجزيرة القمر خط النهاية الأول، ونقطة المرور الإجبارية لكل المشاركين، وانتهاء بعوامات خط النهاية قبالة هلال نخلة جميرا الغربي.

وأوضح القمزي أن الحدث  يجمع ما يزيد على 3000 شخص، من لجان تنظيمية وجهات معاونة ونواخذة وبحارة، يجسدون ملحمة رحلة الغوص، والتي كانت تعرف بالقفال، وفي رحلة العودة إلى الديار، بعد عناء شهور في «هيرات» الخليج العربي

واستكمل وتأتي إقامة السباق الكبير، مواصلة لرسالة سمو راعي الحدث، بتثبيت إقامة السباق سنوياً، كإحدى الملاحم التراثية التي تعيد أبناء جيل اليوم إلى حياة الماضي، وتذكرهم بتضحيات الآباء والأجداد في بحثهم عن الرزق في البحر، والذي شكل الملاذ الآمن لهم في الماضي.

وأضاف، يحصل أصحاب المراكز الخمسة الأولى في السباق، على مجسمات تراثية فاخرة، تم تصميمها خصيصاً لهذه المناسبة، تحمل صورة راعي الحدث، إضافة لشكل المحمل التراثي التقليدي، إضافة للجوائز المالية، وينال أصحاب المراكز الثلاثة الأولى على ثلاثة سيارات فاخرة، كما أعدت اللجنة المنظمة تصميماً خاصاً للميداليات التي سوف يحصل عليها أصحاب المراكز الخمسة الأولى

وسيط تداول
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق