رياضة

سيميوني : أنا وحدي أتحمل مسؤولية تراجع نتائج أتليتيك مدريد

أوكير أرزقي
ــــــــــ
رفض مدرباتليتيكو مدريد دييغو سيميوني تحميل لاعبيه مسؤولية تدهور نتائج النادي و أكد محبوب جماهير الأتليتيكو سيميوني أنه وحده المسئول الأول عن نتائج الفريق، عقب تعادله 1-1 مع كارباكا، ما يزيد من صعوبة مهمة “الروخى بلانكوس”، فى التأهل لدور الـ16 ببطولة دورى أبطال أوروبا.

وقال سيميونى، عقب انتهاء المباراة، التى أقيمت أمس على ملعب “واندا ميتروبوليتانو”، ضمن منافسات الجولة الرابعة من دورى أبطال أوروبا، “كل ما يقال سيندرج تحت تصنيف الأعذار، يجب مواصلة العمل، أنا المسئول الأول عما ينتجه الفريق”.

وأضاف مدرب الأتلتى، “بداية المباراة لم تكن سيئة، لم نحظ بالدقة فى هذه البداية، غلب علينا القلق والتوتر، وبالأخص فى نهاية الشوط الأول”، مؤكداً أن “كارباكا دافع بشكل جيد للغاية، لم تكن هذه هى النتيجة التى نصبو إليها، القدر يعاكسنا فيما يتعلق بتسجيل الأهداف وعلينا أن نكافح ضده”، وأبرز سيميونى أنه فى العديد من المباريات السابقة، أتيحت فرص لتسجيل أهداف وأهدرت، موضحا أننا “لا نجد الهدف، نسعى إليه ونحاول لكننا لا نجده”.

وعن خطر تعرض أتلتيكو مدريد للإقصاء من دور المجموعات، أكد المدرب الأرجنتينى “يجب أن نفوز فى هذه المعركة التى وضعنا فيها القدر”، وتابع “لا يسعنا سوى التفكير فى المباراة المقبلة أمام ديبورتيفو لاكورونيا فى الليجا، ثم سنفكر فى روما، وسنرى ما إذا كنا سنستمر أم سنودع البطولة”، وعن تصريح نجم كارباكا، الإسبانى ميتشيل، صاحب هدف فريقه، حين قال أن أتلتيكو “فقد الحماس”، أكد سيميونى أنه يحترم “كثيرا ما يقوله اللاعبين”.

وسيط تداول
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق