إقتصادالجزائر من الداخل

سوناطراك ترد وتوضح

سفيان .ع

صنع موضوع ”الجزائرية للأخبار” الحدث بخصوص العراقيل التي يواجهها المجمع البترولي و إنسحاب بعض الشركات الأمريكية نتيجة الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد، لتكذب الشركة ما تم نشره ، و حسبما أكده نائب الرئيس المكلف بالنشاطات التجارية لمجمع “سوناطراك” أحمد الهاشمي مزيغي، اليوم الإثنين في تصريح “لوأج”  أن كافة المحادثات التي تتم بين المجمع و شركائه، سواء تعلق الأمر بإيكسون موبيل الأمريكية أو بأخرين مقيدة بواجب السرية.
ومن المستحيل إطلاع الصحافة باستمرار بمستجدات المفاوضات، لكن هذا لا يمنع بالتصريح في حالات التعليق أو التأخير، متسائلا : ما هي الفائدة التي ستجنيها مؤسسة مثل إيكسون موبيل من تعليق المفاوضات مع “سوناطراك”؟ هل هو إعطاء الأسبقية لمنافسيها ؟ هذا ليس له اي معنى، وأضاف أن الجزائر هي البلد الذي يمتلك الثروة الثالثة من الغاز الصخري على المستوى العالمي.
لا أظن أن مؤسسة بحجم إيكسون موبيل ستجني فائدة من خلال تعليقها تلك المفاوضات مشيرا إلى أن علاقة سوناطراك وشركائها مستمرة بصفة عادية، ففي مجال الالتزامات والوثائق المتعلقة بالعقود ، قال استلمت شخصيا بصفتي نائب رئيس مكلف بالنشاطات التجارية ملحقا مرسل من قبل إيكسون موبيل الاثنين الفارط يتعلق بتسويق المحروقات، و هذا يمثل الدليل الملموس بأن هؤلاء الناس يستمرون في توقيع التزامات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق