مجتمع

سفينة “التيتانيك” …………. الكذبة التي صدقها العالم !

صباح فلوح

 

 

 

رغم مرور أكثر من قرن على حادثة  وقصة غرق” سفينة التيتانيك”   التي شدت وقائعها  أنظار العالم  بكونها قصة حقيقية  خاصة و أنها  تحولت  بعد ذلك لفيلم  أصبح يحافظ على مكانته في قاعات السينما العالمية , لكن أحداث هذه الواقعة  لم تسلم من الشائعات التي طالتها في السنوات الأخيرة خاصة مع  تحريات و تخمينات ” العلماء” المستمدة من  الاستدلال العلمي .

 

فبين ” الدراما وتراجيديا”  كانت أحداث الفيلم  مختلطة بين هذين النوعين من الفنون التمثيلية  خاصة مع مشهد رحلة” الركاب”  التي كانت متجهة من ساوثهامبتون   البريطانية  نحو  مدينة نيويورك  الأمريكية لكن وفي صباح يوم غد الموالي اصطدمت السفينة,  بجبل جليدي وسط المحيط الأطلسي  ليلقى أغلبية الركاب حتفهم  هنالك .

فالفيلم المتحصل على جائزة “الأوسكار ” تم  فك لغزه  من قبل الباحثين  وكشف أكاذيبه فكانت مجرد أكاذيب مستوحاة من  نسج الخيال فقط ,  محاولين بذلك  التستر على جريمتهم المرتكبة التي كانت تهدف لقتل  ثلاثة رجال أعمال  معارضين لنظام الماسوني من اجل إنشاء  بنك الاحتياط الفيدرالي الأمريكي فقاموا بتفجير  السفينة  وصنع هذه الأسطورة  , التي  لقبت   بأذكى جريمة في تاريخ البشري  الذي جعل منها المخرج “جيمس كاميرون” فيلما لكسب عاطفة  المشاهدين حول العالم بمختلف أجناسهم ومعتقداتهم .

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق