ولايات ومراسلون

سعيدة : وزير السكن يشيد بمجهودات الوالي ويطالب بالمزيد من العمل

حل صبيحة اليوم معالي وزير السكن والعمران والمدينة السيد ” عبد الوحيد طمار ” في زيارة عمل وتفقد لقطاعه و الذي كانت له فسحة للإستماع لعرض وضعية السكن والتعمير على مستوى الولاية و كانت لمعاليه بعض التدخلات بخصوص مشاريع السكن في الولاية بمختلف الصيغ وأكد بأن ولاية سعيدة متاخرة كثيرا في مجال السكن حيث أنه وطيلة تسع سنوات لم توزع ولا وحدة سكنية وأكد الوزير بأن المشاريع التي تخص برنامج عدل 2 و هي 303 وحدة سكنية المتبقية وكذا حصة 400 سكن عمومي إيجاري يجب الإنطلاق فيها في بداية يناير المقبل و هذا وقد اكد المسؤول على قطاع السكن أنه يجب ضبط مشاريع السكن العمومي التؤقوي المدعم من خلال المرقيين العمومين حيث أن حصيلة الولاية جاءت ب 375 وحدة سكنية منها ما أنجز ومنها ماهو في طور الانجاز. و أكد السيد الوزير من خلال تجربته رفقة والي الولاية بمدينة مستغانم على ضرورة العمل على السكنات الريفية او كما اسماها بالتجمعات السكانية الريفية و هذا من أجل فك الضغط على الولاية في مختلف المجالات بمنح المقاولات الصغيرة الإشراف على عملية البناء خلال مدة بين ثلاث أشهر و أربع أشهر زيادة على هذا شدد الوزير ” طمار ” على ضرورة احترام رزنامة تقسيم وتسليم المؤسسات التربوية والتي تقدر ب 36 مؤسسة تربوية على الاقل نصفها يسلم في الثلاثي الاول من العام الجديد. بالإضافة إلى تأكيده على ضرورة التواصل مع المواطنين من خلال إنشاء صفحات على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي و الرد على مختلف الإنشغالات من طرف المواطنين و جديد برنامج ولاية سعيدة وحصتها هي مشروع 303 سكن عدل 2 وكذا 1000 وحدة سكنية ريفية بمبلغ إجمالي قدره ب 110 مليار سنتيم فيما عرفت خرجة الميدانية لمعالي الوزير تفاعل المواطنين معاها وهذا بحي جيش التحرير الوطني حصة 416 مسكن وإستقبال الإنشغالات وتسوية الملفات العالقة من طرف الوكالة العقارية بتأكيد من المسؤول الاول مشدد في ذلك على متابعة القضية شخصيا حيث كانت الفرصة لتلقي شروحات حول مخطط التهيئة بذات الحي والتي اعتبرها الوزير متقدمة جدا. كما أعطى الوزير إشارة إطلاق مشروع الغاز بنفس الحي وكانت الوجهة الموالية حي ” طاهيري عبد القادر ” أين دشن المجمع المدرسي كما دشن حي المجاهد المتوفي ” مخلوف بن ديدة ” صيغة عمومي إيجاري بسعة 1000 وحدة سكنية إجتماعية. و كانت العودة إلى مقر الولاية أين تم تسليم المستفيدين بمختلف الصيغ مقررات الإستفادة و المفتاح وهو الذي بعث فرحة كبيرة في نفوس العائلات السعيدية التي تنفست الصعداء مستبسرين خيرا بالعام الجديد و الذي سيحمل معه تقسيم السكنات وتوزيعها وكذا إنجاز المشاريع السكنية المتبقية.

 

رجاتي أحمد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق