ولايات ومراسلون

سعيدة: التجزئات العقارية على شفة حفرة من نار والوالي يستشيط غضبا

يبدو أن الديمقراطية التي ألح عليها السيد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية ” نور الدين بدوي ” لم تجسد فعليا على أرض الواقع في ولاية سعيدة رغم مضي ما يقارب العامين والنصف من وضع الملفات لدى مصالح المجلس الشعبي البلدي بسعيدة. و بعد المداولات دارت بين السيد رئيس المجلس الشعبي البلدي سيد ” ويس الحبيب ” مع رئيس الولاية ” لوح سيف الاسلام ” جاءت بأخبار غير سارة تماما خاصة وأن كل الولايات قد إستفادت من الإعانة المالية وتقسيم الأراضي من أجل بناء التجزئات العقارية وهو ما من شأنه مساعدة الشباب على بناء حياتهم إلا ولاية سعيدة وتبقى اسباب الإهمال كثيرة ومتعددة ولعلها المشاكل التي يتخبط فيها المجلس وغيره هو الأمر الذي قد أغضب السيد الوالي وأعطى للمصالح البلدية أخر أجل أقصاه 11 ديسمبر من أجل الإفراج عن قائمة المستفيدين و كذا الشروع في عملية تقسيم الأراضي بعدها مباشرة. و بين أن يتحقق ما إشتطره والي الولاية و بين ما هو كائن في مقر البلدية يبقى المستفيدون في حيرة من أمرهم بين مد وجزر لا يدرون متى موعد الإفراج.

رجاتي أحمد