الحدث الجزائريجواسيس

سري للغاية …..هذا هو الصديق المقرب من الرئيس عبد المجيد تبون

م آيت سالم

بينما تخلى الجميع عن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، فإن واحدا من القليلين جدا الذين بقوا على صلة بالرئيس الحالي للجمهورية الجزائرية ، عقب انهاء مهامه من منصب الوزير الأول في صيف عام 2017، كان إماما ورجل دين من العاصمة ، وفي الفترة بين 2017 و 2019 توطدت علاقة المودة والحب بين الرئيس تبون والإمام ورجل الدين القريب جدا من قلب الرئيس، حتى أن الرئيس حتى آخر الايام قبل تنصيبه رسميا رئيسا للجمهورية كان يتواصل يوميا مع صديقه المقرب الذي رافقه في فترة المحنة ووقف معه عندما تخلى عنه الجميع، الرئيس تبون كان دائما على صلة مع رجال الدين والأئمة تحديدا ويحب الجلوس اليهم لكن هذه الحالة هي لصداقة توطدت بين الرجلين في ظروف عصيبة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق