جواسيس

سري للغاية الجزائر …. حكاية صديق نور الدين بدوي ” المحقور “

عبد الحي بوشريط

قبل 10 سنوات تقريبا  تعرض  أمين عام بلدية  كبيرة  في ولاية  غربية ساحلية  لـ ” مؤامرة “، ازاحته من منصبه، لكن  الذين قاموا بإزاحة أمين عام البلدية  من موقعه في تلك الفترة  لم يكنونوا  يعرفون أن الرجل كان زميل دراسة لـ وزير الداخلية والوزير  الأول السابق  نور الدين بدوي ،  أمين عام البلدية   حاول طيلة سنة كاملة  الوصول  إلى صديقه وزير التكوين المهني   الاسبق نور الدين بدوي لكن لم تتح له الفرصة  إلى أن عين   بدوي  وزيرا للداخلية في تلك الفترة، وفي أول مناسبة  زار بدوي الولاية التي عمل بها  أمين عام البلدية ، وتعمد الأخير  الظهور أمام زميل دراسته الأسبق  الذي قال له أمام الملأ  ” راني محقور ” ، نور الدين بدوي قرر مباشرة بعد العودة للعاصمة  الجزائر  وضع صديقه وزميل دراسته السابق في قائمة  رؤساء الدوائر ،  المقترحين للترقية ، في غضون اشهر قليلة عين امين عام البلدية السابق في منصب   رئيس دائرة ، لكن سخاء الوزير الأول الاسبق نور الدين بدوي تواصل مع صديق دراسته المحقور، فقرر ترقيته في  آخر حركة للأمناء العامين  للولايات   أمينا عاما لولاية ، لكي يجد صاحبنا نفسه على بعد خطوة واحدة  من منصب والي ولاية ، وتشير بعض التسريبات إلى ان أمين عام  الولاية الحالي ، قريب  جدا من  منصب  والي ولاية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق