الحدث الجزائري

سري الجزائر ….7 اجراءات جديدة يقررها الوزير الأول عبد العزيز جراد هذه هي

 

 

 

مناد راضية

قرر الوزير الأول في اطار اجراءات ترشيد الانفاق سلسلة من الاجراءات للحد من النفقات العامة، وتقليص ميزانية الوزارات والادارات العمومية، التقشف هو احد اسس التسيير طبقا لوجهة نظر الوزير الأول عبد العزيز جراد، وكشف مصدر مطلع لصحيفة الجزائرية للأخبار أن الوزير الأول قرر في اطار تطبيق اجراءات التقشف مايلي
أولا توقيف عمليات البناء غير المبررة للمباني والمقرات والسكنات والاقامات التابعة للهيئات الادارية وعدم تنفيذ اية عمليات بناء إلا عند اقتضاء الحاجة

ثانيا توقيف عمليات وصفقات اقتناء السيارات الجديدة لصالح الادارات والمصالح الادارية بما فيها مصالح الوزير الأول، ويا عملية اقتناء تمون مبررة بمبرر قائم وضرورة وتستثنى من الاجراء عمليات اقتناء حافلات النقل للضرورة وسيارات الاسعاف .

ثالثا توقيف كل عمليات اقتناء المعدات الإلكترونية والمكتبية والأثاث لصالح الوزارات والهيئات الادارية، واي عملية لاقتناء التجهيزات تكون ايضا مبررة ضمن تجهيز مقرات جديدة، أو للضرورة.

رابعا إلغاء اي رحلات خارجية لصالح اطارات الدولة إلا بإذن مباشر من الوزارة الأولى، وشددت تعليمة الوزير الأول على أن عدد الموفدين في اطار الوفد الرسمية للدولة لحضور رحلات خارجية يحدد بدقة مع تحديد طبيعة ومدة المهمة، التعليمة الموجهة لكل الوزارات والشركات العمومية ذات الطابع الاقتصادي ، جاءت بعد أن كشفت عملية تدقيق باشرتها مصالح الوزير الأول تضخما في نفقات التكفل بالمهام الخارجية للإطارات والاداريين ومسؤولي الشركات العمومية .
خامسا التدقيق في نفقات التسيير الخاصة بالإدارات والسكنات الوظيفية المخصصة، من ققبل الآمرين بالصرف، بشكل خاص نفقات الكهرباء والماء والغاز .

سادسا التدقيق في تكاليف التنقل الداخلية لصالح الاداريين واطارات الدولة وكذا الشركات العمومية ، بشكل خاص تذاكر السفر مع الجوية الجزائرية التي تضخمت كثيرا في السنوات الاخيرة .

سابعا التدقيق في مصروفات الادارات العمومية الوزارات في ما يتعلق بوقود السيارات المخصصة لصالح الوزارات والهيئات العمومية، وقد كشفت ايضا عملية تدقيق تضخما خطيرا في نففقات الوقود التي تنفقها ال الهيئات العمومية من خزينة الدولة .

الاجراءات الجديدة المقرر من الرئيس تبون عبد المجيد الي اوصى بترشيد الانفاق العمومي جاءت لتخفيض نفقات التسيير التي تضاعفت في السنوات الأخيرة ، والتي من شأن تخفيضها احداث توازن مالي افضل ضمن ميزانية الدولة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق