إقتصادالحدث الجزائري

سري الجزائر …. ملفات كونيناف علي حداد ومحي الدين طحكوت فوق مكتب الرئيس تبون

م آيت سالم

عالجت حكومة الوزير الأول السابق نور الدين بدوي وضعية المؤسسات المملوكة لرجال الأعمال المتهمين في قضايا فساد ، معالجة ظرفية بتعيين متصرفين اداريين لتسيير المؤسسات من أجل منع الافلاس العام والمباشر و عدم تسريح عشرات آلاف العمال، المعالجة الظرفية لوضعية المؤسسات المملوكة لرجال الأعمال المتهمين في قضايا فساد، لم تمنع التدهور العام لهذه المؤسسات التي تشغل عشرات آلاف العمال وتوفر مثل هذا العدد من مناصب الشغل غير المباشرة، لهذا السبب تنظر رئاسة الجمهورية والرئيس تبون تحديدا في اجتماع وزاري سيعقد قريبا جدا في وضعية المؤسسات هذه، لتحسين وضعيتها المالية من جهة والنظر في تغيير المتصرفين الإداريين المكلفين بتسييرها، وهذا ما ستبث فيه الرئاسة في وقت قريب، لتحسين وضعية الشركات الكبيرة التي كانت إلى غاية اشهر ماضية ركيزة للاقتصاد الوطني .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق