الحدث الجزائري

سري الجزائر …جمعيات ومنظمات في أمريكا فرنسا وبريطانيا تدعوا نشطاء في الحراك الشعبي الجزائري

مرابط محمد

تلقى نشطاء بارزون في الحراك الشعبي ومنذ عدة اشهر دعوات من منظمات وجمعيات فرنسية امريكية وبريطانية لزيارة هذه الدول، وتشير معلومات سرية للغاية إلى ان الحراك الشعبي الجزائري اثار اهتمام منظمات حقوقية في أكثر من بلدي غربي، لكن هذا ليس ليس بالأمر الجديد، الجديد في الملف هو ما تبحث عنه مراكز ابحاث حول الديمقراطية في الولايات المتحدة الأمريكية ، حول قدرات التحركات الشعبية على قلب أنظمة الحكم ، واستغلال تجربة الحراك الشعبي الجزائرية من اجل تطويرها واستعمالها في منطومة ما يسمى بالثورات الملونة، في دول ذات أنظمة سياسية قوية ، مثل ايران الصين و روسيان وتشير المعلومات التي جمعتها صحيفة الجزائرية للاخبار الى ان ما لا يقل عن 20 مركز ومؤسسة ابحاث غربيةن تدرس منذ شهر افريل الماضي الحراك الشعبي الجزائري وميزاته و وأخطائه، لكن هذه الدراسات تحتاج لشهادات لاشخاص ونشاطين من قيادات الحراك الشعبي، والمقصود على اي حال ليست الجزائر بل أنظمة معادية للدول الغربية، ويتواصل الآن بعض نشطاء الحراك الشعبي دون ان تتوفر لهم نية سيئة مع هذه المنظمات التي تنشط في تحت شعارات نشر الديمقراطية إلا أنها تجمع معلومات لصالح مؤسسات ابحاث تمولها .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق