جواسيس

سري … التحقيق حول تورط 21 رجل أعمال من ورقلة في عمليات تهريب عملة

ايمن خليل

تحقق المصالح الامنية منذ اسابيع حول تورط 21 شركة خاصة يملكها رجال اعمال من ولاية ورقلة ، اغلبهم يمارسون نشاطات بمنطقة حاسي مسعود في عمليات تهريب عملة اجنبية إلى الخارج بطرق غير قانونية ، وكشف مصدر مطلع لموقع الجزائرية للاخبار أن التحريات بدأت، بالحصول على قوائم للشركات التي قامت بالاستيراد من الخارج في السنوات الاخيرة من بنوك هي بنك البركة وبنك الجزائر الخارجي و بنك التنمية المحلية والبنك الوطني الجزائري وبنك السلام وبنك الخليج وبنك، وتتعلق القضية بقيام شركات عدة باستيراد تجهيزات وتضخيم الفواتير ، من اجل تهريب العملة الصعبة، وتشير وثائق سرية يحوزها موقع الجزائرية للاخبار إلى ان الشركات الـ 21 قامت في السنوات الماضية بتضخيم فواتير استيراد تجهيزات من بينها شحنات قطع غيار وآلات اشغال عمومية و سيارات دفع رباعي واحيانا حتى غرف تبريد ، بمبالغ تم تضخيمها بشكل كبير ن عبر وكالات بنكيةن وبعقود استيراد تمت مع شركات صينية وشركات تم توطينها في دبي ، 12 من اصل 21 شركة قامت بالاستيراد من شركات وهمية اي أنها مملوكة لتنفس رجال الأعمال بسجيلات تجارية او شهادات توطين للشركات مسجلة بغسم اقارب رجال الأعمال ، وتشير وثائق سرية للغاية يحوزها موقع الجزائرية للاخبار بشكل حصري إلى أن بعض المواد المستوردة تم تضخيم قيمتها ، عبر شركات تم توطينها في دبي وبتواطؤمن من اطارات في وكالات بنكية .

توقبوا تفاصيل اضافية في تقارير لاحقة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق