جواسيس

رقم هاتف سعيد بوتلفيقة !

ليلى بلدي

ــــــــــــــ

تحدث المليونير وهو صاحب عدة شركات عدة مرات مع سعيد بوتفليقة، وطلب منه بعض الخدمات ، وتسوية وضعية مشاكل يعاني منها ، لكنه اكتشف ، بعد نحو شهر أنه وقع ضحية عملية احتيال بارعة نفذها ما لا يقل عن 3 محتالين بارعين ، القصة بدأت عندما التقى رجل أعمال من العاصمة مع محتال ادعى أنه ضابط ي الحرس الجمهوري وكان يركب سيارة فاخرة، الضابط المزيف أوهم رجل الأعمال أنه يعمل مباشرة مع مستشار الرئيس ، وأنه أحد المقربين منه ، ومن يومها الح رجل الأعمال على الابط المزيف المحتال على طلب ترتيب مقابلة مع مستشار الرئيس إلا أن المحتال المدعي أنه ضابط، رفض الأمر مدعيا أن مستشار الرئيس لا يقابل الأشخاص وير ترتيب مواعيد، وبعد عدة لقاءات قبل الضابط المزيف أن يرتب لقاءا بين رجل الأعمال ومستشار الرئيس شريطة أن يكلمه أولا في الهاتف، وباع المحتال رقم هاتف شقيق ومستشار الرئيس لرجل الأعمال ” المغفل ” بمبلغ 500 مليون سنتيم ، دفع رجل الأعمال 300 مليون منها كاش والـ 200 مليون المتبقية كانت عبارة عن سيارة تنازل عنها لأحد اصدقاء المحتال ، وكش مصدر مقرب من التحقيقات في القضية أن مصالح الأمن تبحث حاليا عن 3 اشخاص يعتقد أنهم على صلة بعملية الإحتيال هذه من بينهم شخص اشترى خط موبيلس 061 ، واستعمله في اللعبة، وشخص حصل على سيارة رجل الأعمال ببطاقة هوية مزورة ثم قام ببيعها اضافة إلى الضابط المزيف

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق