الجزائر من الداخل

رقعة المعارضين للعهدة الخامسة تتوسع….. والأمن في حالة تأهب

توسعت ، في الأونة الأخيرة رقعة المعارضين للعهدة الخامسة ، فبعد كان أحزاب المعارضة لوحدهم طيلة الأشهر القليلة إلتحق الأن الشعب بكل ولايات الوطن المصر على موقفة من إتجاه بوتفليقة داعيين إياه لتراجع عن موقفه من الترشح للعهدة الخامسة ، أصحاب الجبب السوداء ، طلبة ، صحفيين و أساتذة و عشرات الشخصيات السياسية المعروفة، و نشطاء فايسبوكيين على غرار اليوتوبر ، أنس تينا ، تدعم حراك الشارع و ترفض العهدة الخامسة لبوتفليقة جملة و تفصيلا، بالإضافة على حركة مواطنة ومن جهة أخرى رفعت مصالح الأمن من درجة التأهب الأمني إلى المرتبة القصوى أي الخانة الحمراء، تزامنا مع الإستعداد لإحتجاجات يوم الجمعة، التي دعي إلى تنظيمها عبر كافة ولايات الوطن، وأبقت المديرية العامة للأمن الوطني والدرك على المخطط الأمني الذي شرع فيه منذ أسبوع خصوصا أنها تتوقع مشاركة قياسية في هذه الاحتجاجات مقارنة بمسيرات 22 فيفري الجاري، أبقت المديرية العامة للأمن الوطني قواتها في حالة التأهب القصوى محافظة على مخططها الأمني تحسبا لإحتجاجات جديدة، بحيث تلقت مختلف الوحدات المنتشرة عبر العاصمة تعليمات بعدم التعامل السلبي أو الإحتكاك المباشر مع أي مظاهرة كانت والعمل بنمط تسيير الحشود، وهو الذي أثبت نجاحه خلال تسيير إحتجاجات الجمعة الماضي وكذا مسيرات الطلبة وباقي الإحتجاجات الأخرى، أين حافظت على إنتشار مختلف قوات الأمن ومكافحة الشغب بالمدن للحفاظ على الأمن العام، وسيتم الإعتماد على جميع الوحدات الجمهورية للأمن الوطني التي ستعمل على تأطير إحتجاجات الفاتح مارس.

العربي سفيان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق