في الواجهة

رئيس حركة الإصلاح فيلالي غويني يرد على المستغربين من تحوله من معارض إلى مساند للسلطة

العربي سفيان
ـــــــــــــــــ
لا يزال رئيس حركة الإصلاح الوطني فيلالي غويني يثير الجدل بتصريحاته وإنقلابه ب 180 درجة كاملة من معارض للسلطة إلى داعمها الوفي

غويني رد على علامات الإستفهام التي صاحبت إعلانه بشكل رسمي لدعم الرئيس للخامسة قائلا ”من إستغرب من المتابعين للشأن السياسي موقف حركة الإصلاح الوطني، عليه أن يعلم بأنه في المفهوم السياسي الأحزاب تصنع تموقعها بواقعيتها السياسية، قرارنا في الحزب سيادي وبنيناه من خلال مؤسسات الحزب، ولقد أخذ الوقت اللازم قبل بلورته، ونحن قلنا أننا ندعم ترشح الرئيس بوتفليقة لعهدة خامسة، وفي حال عدم ترشحه وحدث غير ذلك، سيكون للحركة خيار آخر بشأن الرئاسيات المقبلة”

وأكثر من هذا تحملت الحركة المسؤولية الكاملة لحشد المواطنين للمشاركة في الموعد الإنتخابي المقبل، وذلك في إطار هدفها لحماية مقدرات الوطن ، وقال المتحدث أنه سيحثهم على رص الصفوف وتأدية واجبهم في المواطنة والإبتعاد عن مواطنة الفضاءات الإفتراضية ، ويقصد به تعليقات الفايسبوك