الجزائر من الداخل

ديون وتهرب ضريبي بقيمة 250 مليار ومتابعة قضائية في حق رجل أعمال

العربي سفيان
ــــــــــــــــ
أفادت ، مصادر أمنية موثوقة ”للجزائرية للأخبار” ، أن مصالح الجمارك وضعت شركة مختصة في الإستيراد ملك لرجل أعمال جزائري في القائمة السوداء وتم منعها من الإستيراد ، في حين رفعت ذات الجهة شكوى قضائية ضد هذه الشركة التي تهاطلت عليها الديون وبلغت 250 مليار لم تسدد إلى غاية الأن

وللإشارة التهرب الضريبي والتلاعب بالفواتير تحول إلى وسيلة للمستوردين من أجل عدم الدفع

وتعمل مصالح وزارة التجارة على مراقبة نشاط المستوردين إنطلاقا من المعاملات المالية مع الشركة الأم، لتفادي تضخيم الفواتير خاصة في ظل وجود مستوردين جزائريين يملكون شركات في الخارج؛ ما يسمح لهم بالتلاعب بقيمة السلع المستوردة بكل حرية ، حيث تأتي هذه الإجراءات بعد تقديم العديد من وكلاء السيارات تقارير لمصالح مديرية المؤسسات الكبرى تفيد بتسجيل خسائر كبيرة في العديد من الأحيان؛ الأمر الذي طرح العديد من التساؤلات حول كيفية تغطية هذه الخسائر، ما جعلها تشتبه في تهربات ضريبة يقوم بها الوكلاء على نطاق واسع، حيث أشارت مصادرنا إلى أن العديد من الوكلاء يصرحون سنويا بخسائر معتبرة، من أجل إعفائهم من الضريبة، بالجزائر، فيما يتم تحويل أموال الأرباح المحققة إلى حسابات الشركات الأم التي تكشف أرقامها عن أرباح طائلة تحققها في الجزائر، في حين أن المعاملات والأرقام المسجلة من طرف مختلف المؤسسات تشير إلى أن عمليات بيع شراء مربحة عادة